آخر الأخبار :
الرئيسية | منوعات | فارق الحياة بالطائرة أثناء سفره للعلاج بالخارج.. 15 معلومة عن سعيد أبو بكر

فارق الحياة بالطائرة أثناء سفره للعلاج بالخارج.. 15 معلومة عن سعيد أبو بكر

07:56 م الجمعة 20 نوفمبر 2020

كتب- عبد الفتاح العجمي:
تحل علينا اليوم الجمعة، ذكرى ميلاد الفنان الراحل سعيد محمود أبو بكر، المولود في مدينة طنطا بمحافظة الغربية في 20 نوفمبر 1913.
وإليك أبرز المعلومات عنه:-
– تلقى تعليمه في مدرسة طنطا الابتدائية، ثم طنطا الثانوية، وحصل على البكالوريا عام 1933.
– برزت موهبته الفنية مبكرا، ففي المدرسة انضم إلى فريق التمثيل وكان عضوا بارزا بالفريق، ومن أشهر المسرحيات التي قدّمها على مسرح المدرسة “لويس التاسع”.
– في أحد الأيام كانت فرقة رمسيس ليوسف بك وهبي في زيارة لطنطا فرآه الممثل الراحل مختار عثمان وأعجب بتمثيله وخفه دمه، فوعده بضمه لفرقة رمسيس بعد أن يحصل على شهادته، وبالفعل بعد حصوله على البكالوريا، ذهب إلى القاهرة ووفى مختار عثمان بوعده وعمل سعيد بفرقة رمسيس بأجر شهري 3 جنيهات.
– المفارقة أن سعيد أبو بكر ترك الفرقة وسافر إلى السويس باحثا عن فرصة أفضل للعمل، وبدأ مشواره كبائع ثلج، ثم عمل بوظيفة كتابية في المجلس البلدي لمدة ثلاث سنوات في الفترة من 1933 إلى عام 1936.
– في تلك الأثناء، ظل أبو بكر مهتما بالمسرح فجمع مجموعة من الهواة وكوّن فرقة مسرحية قدّمت عددا من المسرحيات كان أهمها مسرحية “البخيل” التي أخرجها بنفسه وقام ببطولتها.
– عقب ذلك، عاد مرة أخرى إلى القاهرة للعمل بالمسرح في عدة فرق شهيرة آنذاك، وانضم إلى فرقة أنصار التمثيل والسينما وفرقة فاطمة رشدي وفرقة ملك وفرقة فؤاد الجزايرلي.
– مع افتتاح زكي طليمات لمعهد المسرح عام 1945 كان سعيد أبو بكر من أوائل الملتحقين بالمعهد، بعدما نال إعجاب طليمات حينما قدّم جزءا من مسرحية “البخيل”، وحصل على دبلوم المعهد العالى لفن التمثيل عام 1947.
– عمل أبو بكر مفتشا بالمسرح المدرسي إلى جانب عضويته كممثل في فرقة المسرح الحديث.
– مع بداية الخمسينيات، أخرج سعيد أبو بكر عددا من المسرحيات، منها: “صندوق الدنيا، بابا عايز يتجوز، حواء، الناس إللي فوق”.
– ومن أهم أعماله المسرحية كممثل: “البخيل” من إخراج زكي طليمات، و”مسمار جحا” لأحمد باكثير، و”مريض بالوهم” و”حركة ترقيات” “بنت بحري” و”حمدان وبهانة” و”الحاكم بأمر الله” و”القاهرة في ألف عام” وغيرها.
– مع بداية فرق التليفزيون ترشح سعيد أبو بكر ليكون مديرا لفرقة المسرح الكوميدي سنة 1963، وبعد ذلك أصبح مديرا للفرقة الاستعراضية الغنائية.
– يرجع الفضل في عمل سعيد أبو بكر في السينما إلى المخرج محمد كريم، وكان أول دور له من خلال فيلم “يوم سعيد” عام 1940.
– معظم أدوار سعيد أبو بكر كانت صغيرة أو دور ثان، والفيلم الوحيد الذي شارك فيه بالبطولة كان فيلم “السبع أفندي” مع شادية عام 1951، ومن أشهر أدواره “شيبوب” في سلسلة أفلام “عنترة بن شداد”.
– أما عن حياته الشخصية فقد جمعته علاقة بالفنانة ماجدة وخطبها ولكن تلك العلاقة لم تكتمل، وبعدها ظل بلا زواج حتى وفاته.
– عانى من مرض القلب في أواخر أيام حياته، وتقرر إرساله إلى لندن لإجراء عملية جراحية سريعة في قلبه على نفقة الدولة، والمفارقة أن الطائرة التي نقلته من القاهرة لم تستطع الهبوط في مطار لندن نتيجة كثافة الضباب، وتابعت سيرها لتهبط في مطار إسكتلندا، ثم عادت إلى لندن بعد انقشاع الضباب، لكن سعيد تعرض لنوبة قلبية شديدة فارق الحياة على إثرها بالطائرة في 16 أكتوبر 1971.

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يبدأ من 69 جنيها.. إليكِ أسعار أحمر الشفاه في “البلاك فرايداي”

يبدأ من 69 جنيها.. إليكِ أسعار أحمر الشفاه في "البلاك فرايداي"

بالصور| صابرين ومصطفى كامل والشرنوبي في عزاء طارق عاكف

بالصور| صابرين ومصطفى كامل والشرنوبي في عزاء طارق عاكف

نادية لطفي في مذكراتها: “عبدالحليم حافظ كان زي أمن الدولة”

نادية لطفي في مذكراتها: "عبدالحليم حافظ كان زي أمن الدولة"

بالصور| أسرة طارق عاكف تطالب المعزين باتباع الإجراءات الاحترازية في عزائه

بالصور| أسرة طارق عاكف تطالب المعزين باتباع الإجراءات الاحترازية في عزائه

إطلالات اليوم..آيتن عامر بجاكيت جينيز ورانيا منصور بفستان موف

إطلالات اليوم..آيتن عامر بجاكيت جينيز ورانيا منصور بفستان موف