آخر الأخبار :
الرئيسية | محزر، صلاح وبوغبا… رياضيون يبدون تضامنهم مع الفلسطينيين ويدعون للسلام واحترام حقوق الإنسان

محزر، صلاح وبوغبا… رياضيون يبدون تضامنهم مع الفلسطينيين ويدعون للسلام واحترام حقوق الإنسان

نشرت في: 13/05/2021 – 15:40
أعرب لاعبو كرة القدم، عرب ومسلمون، عن دعهم للفلسطينيين من خلال مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين بإحلال السلام ووقف العنف بعد حملة التصعيد الإسرائيلية المتواصلة منذ نحو أسبوع، ردا على المظاهرات وإطلاق الصواريخ من غزة.

إعلان

اقرأ المزيد

وجه العديد من لاعبي كرة القدم الدوليين رسائل تضامن عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة، دعما للفلسطينيين، وخاصة لسكان حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، البلدة القديمة التي تحتلها إسرائيل.
فمصير عائلات فلسطينية مهددة بالطرد من منازلها في هذا الحي من قبل مستوطنين يهود أشعل موجة من المواجهات والتوترات، تتزايد معها الخسائر البشرية ساعة بعد ساعة. فقد أفادت وزارة الصحة في غزة الخميس أن ما لا يقل عن 67 شخصا قُتلوا في القطاع منذ تصاعد العنف يوم الاثنين. أما من الجانب الإسرائيلي، أعلن مسؤولون في قطاع الصحة عن مقتل 7 أشخاص وجرح المئات جراء الصواريخ المطلقة من قطاع غزة.
محرز وصلاح وبوغبا إلى جانب الفلسطينيين
أمام هذه الأحداث المليئة بالعنف، أطلق اللاعب الفرنسي الدولي ولاعب مانشستر يونايتد بول بوغبا رسالة سلام من خلال نشر صورة لنفسه على موقع إنستغرام، مضيفا عليها التعليق التالي: “العالم بحاجة إلى السلام والحب. سيأتي العيد قريبا، فلنحب بعضنا البعض. صلوا من أجل فلسطين”.

رياض محرز قائد المنتخب الجزائري، ولاعب مانشستر سيتي الإنكليزي الذي سيخوض قريبا نهائي دوري أبطال أوروبا، نشر العلم الفلسطيني على حسابه على تويتر مع وسم #أنقذوا_الشيخ_جراح.

من جهته، كتب نجم المنتخب المصري ولاعب نادي ليفربول محمد صلاح التغريدة التالية: “أدعوا قادة العالم أجمع، بمن فيهم رئيس وزراء الدولة التي أعيش فيها منذ 4 سنوات، إلى بذل كل ما في وسعهم لضمان إنهاء أعمال العنف وقتل الأبرياء على الفور”، في إشارة إلى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

I’m calling on all the world leaders including on the Prime Minister of the country that has been my home for the past 4 years to do everything in their power to make sure the violence and killing of innocent people stops immediately. Enough is enough. @BorisJohnson
— Mohamed Salah (@MoSalah) May 11, 2021

وكان محمد صلاح قد نشر صورة قديمة له وهو يقف أمام المسجد الأقصى في القدس الشرقية.

وعبر اللاعب المغربي الدولي أشرف حكيمي عن تضامنه من خلال نشر مقطع فيديو على تويتر لفتاة فلسطينية معتقلة من قبل الشرطة الإسرائيلية.

أما اللاعب المصري أحمد حسن مهاجم نادي أولمبياكوس اليوناني والملقب بـ”كوكا”، فقد دعا العالم للتضامن قائلا: “ليس عليك أن تكون عربيا للصلاة من أجل فلسطين، أنت فقط بحاجة إلى أن تكون إنسانا”.
في تشيلي، أعرب لاعبو نادي بالستينو عن دعمهم للفلسطينيين من خلال دخولهم الملعب وهم يرتدون الكوفية (اللباس الفلسطيني التقليدي). هذه اللفتة ليست جديدة عن النادي الذي أسسه عام 1920 مهاجرون فلسطينيون، وأصبح في صفوف النخبة في البطولة التشيلية.

إلى ذلك، تضامن ناديا السد والعربي القطريان قبل مباراة نصف نهائي كأس الأمير في 9 أيار/مايو، من خلال رفع لافتة كتب عليها: “فلسطين في قلوبنا”.
وكان اللاعب الفرنسي الدولي السابق ومهاجم فيورنتينا فرانك ريبيري، والمدافع الفرنسي بنجامين ميندي، والمدافع الألماني شكودران مصطفي، والمصري لاعب فريق أرسنال محمد النني، والعديد من اللاعبين الآخرين قد أبدوا تضامنهم مع الشعب الفلسطيني عبر رسائل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
لكن اللاعبين المتضامنين عرضوا أنفسهم لانتقادات من بعض المشجعين، إذ دعاهم البعض إلى الاكتفاء باللعب كونهم رياضيين رفيعي المستوى، وعدم التطرق لمواضيع أخرى. فيما رأى آخرون بأن هؤلاء اللاعبين سمحوا لأنفسهم بأن يتم استغلالهم من قبل دعاية حركة حماس الإسلامية الفلسطينية وأنهم يغضون الطرف عن الانتهاكات الفلسطينية ضد إسرائيل.
ففي حالة لاعب أرسنال محمد النني الذي نشر صور للقدس تضامنا مع الشعب الفلسطيني، انتقد بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي “ازدواجية المعايير” التي يتبعها النادي. فعندما اتخذ لاعب خط الوسط مسعود أوزيل موقفا ضد الصين والقمع الذي يعاني منه الأويغور، فضل النادي البريطاني أن ينأى بنفسه عن موقف لاعبه. وهذا ما دفع البعض إلى انتقاد أرسنال لعدم رد فعلهم على هذا الموقف الجديد.

لكن على الطرف الآخر، اعتبر بعض المناصرين لقضية الشعب الفلسطيني أن مواقف اللاعبين ليست بالقدر المطلوب. فقد تعرض محمد صلاح على سبيل المثال لانتقادات بسبب تهجئة كلمة “فلسطين” بشكل خاطئ في رسالته، كما اعتبروا أنه مضمون رسالته تساوي بين الضحية والجلاد.  

رومان ويكس 
اقتباس: فؤاد المطران

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مقتل عشرة فلسطينيين من عائلة واحدة بينهم ثمانية أطفال جراء قصف إسرائيلي على غزة

قُتل عشرة فلسطينيين من عائلة واحدة بينهم ثمانية أطفال جراء قصف إسرائيلي على بناية في مخيم الشاطئ للاجئين غرب غزة. وقال والد الأطفال الثمانية إن أبناءه قتلوا "فيما كانوا يرتدون ملابسهم الجديدة لمناسبة عيد الفطر". وبناء على آخر حصيلة نشرتها السلطات الفلسطينية مساء الجمعة، أدى القصف الإسرائيلي لغزة إلى مقتل 126 شخصا، بينهم 31 طفلا، وإصابة 950 بجروح منذ الاثنين.

هكذا احتفلت شام الذهبي بعيد ميلاد والدتها أصالة الـ٥٢

هكذا احتفلت شام الذهبي بعيد ميلاد والدتها أصالة الـ٥٢

“نموذج المرأة الحديدية”.. نجوى كرم تهنئ أصالة بعيد ميلادها

"نموذج المرأة الحديدية".. نجوى كرم تهنئ أصالة بعيد ميلادها

الأردن يحذر من بقاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني “دون حل” ومصر تنقل جرحى غزة إلى مستشفياتها

في ظل تواصل التصعيد بين الفلسطينيين والإسرائيليين، حذر الملك الأردني عبد الله الثاني من خطورة ترك الصراع "دون حل". فيما أرسلت مصر سيارات إسعاف إلى قطاع غزة لنقل المصابين جراء القصف الإسرائيلي إلى المستشفيات المصرية. كما قرر المغرب إرسال مساعدات إنسانية إلى القطاع.

قصف مدفعي من الدبابات والزوارق الحربية الإسرائيلية على مناطق في غزة – بوابة الشروق

قصفت دبابات الاحتلال الإسرائيلي وزوارقه الحربية، مناطق شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، وشرق بلدة بيت حانون شمال