آخر الأخبار :
الرئيسية | العالم | الجراد والصراع العسكري.. مخاوف من مجاعة تضرب إقليم تيجراي الإثيوبي – بوابة الشروق

الجراد والصراع العسكري.. مخاوف من مجاعة تضرب إقليم تيجراي الإثيوبي – بوابة الشروق

نشر في: السبت 21 نوفمبر 2020 – 7:10 م آخر تحديث: السبت 21 نوفمبر 2020 – 7:10 م
تشهد إثيوبيا بعض الاضطرابات في إقليم تيجراي، حيث نشبت المواجهات بعد اتهامات من حكومة أبي أحمد، بأن القوات الموالية لجبهة تحرير تيجراي الشعبية هاجمت قاعدة عسكرية، لذا دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، إلى خفض فوري للتصعيد في البلاد.
وكانت جبهة تحرير تيجراي الشعبية مسيطرة على الجيش والحكومة في إثيوبيا، قبل أن يتولى أبي أحمد منصبه عام 2018، لذا أدى تشكيله اللاحق لحزب الازدهار الجديد إلى الإطاحة بأعضاء الجبهة الشعبية من مناصبهم.
وتوقفت جميع الاتصالات مع منطقة النزاع، وعمليًا لا توجد معلومات واردة من داخل منطقة تيجراي، مما يجعل من الصعب تقييم تطور الصراع على الأرض وعواقبه على السكان المدنيين، بحسب وكالات الأنباء.
وبدأ القلق يتسلل إلى كثيرين من وقوع مجاعات جديدة في الإقليم، بعد نشوب هذا الصراع المسلح، والذي غير المعلوم نهايته حتى الآن، بحسب ما قاله كل من سيب ديكرز أستاذ بجامعة لوفين وجان نيسين من جامعة جينيت، في بلجيكا، وهما متخصصان في البحوث الإنمائية، وقد أعدا تقريراً عن احتمالات وقوع مجاعة في تجراي على إثر الأحداث الأخيرة.
كان الأمن الغذائي في تيجراي حرجًا بالفعل قبل اندلاع النزاع المسلح، وكانت مساحات شاسعة على طريق الجوع والأزمات لعدد من الأسباب، بما في ذلك غزو الجراد الصحراوي مع آثار ضارة على المحاصيل الزراعية، ولا يؤثر الصراع فقط على موسم الحصاد الذي بدأ بالتزامن معه، كما سوف يؤثر على المساعدات المحتملة والتمويل الحكومي للمنطقة، بحسب التقرير الذي نشر في موقع “ذا كونفيرزيشن”.
وتتعارض هذه التطورات الأخيرة مع الخطوات الهائلة التي تحققت على مدى العقود الثلاثة الماضية، منذ نهاية الحرب الأهلية المدمرة، التي شهدت مجاعة كبيرة بين عامي 1984 و1985، وفي ذلك الوقت كان مزيج خطير من الحرب الأهلية مصحوبًا بتربة هشة وضغط سكاني وفقر، وأدت الشدائد المناخية إلى مجاعة في المرتفعات وفي شمال إثيوبيا، بما في ذلك إقليم تجراي، حيث بلغ أعداد المتوفين بسبب الجوع ما يقدر بنحو مليون شخص.
ودعا القائمون على التقرير إلى جوار 12 متخصصًا آخرين، إلى إطلاق نداءات دولية للسلطات الوطنية للدعوة بشكل عاجل؛ لبدء المفاوضات ووقف إطلاق النار في شمال إثيوبيا، كما طالبوا بتسليم سريع للغذاء والمساعدات الإنسانية الأخرى إلى الإقليم، لا سيما من خلال برنامج الغذاء العالمي ومنظمات المعونة الدولية.
ومعظم منطقة تيجراي جزء من حوض نهر تيكيزي، وتتميز بمناظر طبيعية وعرة للغاية وبشبكات الأنهار ومنحدرات شديدة، وحوالي نصف تيجراي مغطاة بأراضي المحاصيل، تليها شجيرات.
ومصدر الرزق الرئيسي للمنطقة هو إنتاج المحاصيل وتربية الماشية في المزارع العائلية الصغيرة، وتعتبر الحبوب من أهم المحاصيل الحقلية والنظام الغذائي الأساسي، كما يتغذى الجراد الصحراوي عليها، وهو الخطر الأكبر الذي يهددهم، وعلى الرغم من كونه مشكلة متكررة، فقد أصبح مؤخرًا وباءً حقيقيًا في أجزاء كثيرة من إثيوبيا.
وشهدت شرق إفريقيا واحدة من أسوأ حالات تفشي المرض منذ حوالي 70 عامًا، في عام 2020، ودمر الجراد مساحات شاسعة من الأراضي المزروعة ولا تزال أسراب عديدة نشطة في شمال شرق إثيوبيا.
كما أن الحكومة أوقفت تحويل الميزانيات إلى تيجراي في سبتمبر، وجاء ذلك في أعقاب قرار من جبهة تحرير تيجراي الشعبية بإجراء انتخابات إقليمية بعد قرار الحكومة المركزية بتأجيل الانتخابات على مستوى البلاد بسبب فيروس كورونا.

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جونسون حريص على العمل مع رولز رويس بي.إل.سي على المدى الطويل – بوابة الشروق

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إنه حريص على العمل مع مجموعة "رولز رويس بي.إل.سي" الرائدة في قطاع الطاقة .

شركة صينية تقدم طلبا للموافقة على لقاح ضد كورونا – بوابة الشروق

أصبحت "تشاينا ناشونال بايوتيك جروب"، للأدوية أول شركة في الصين تقدم طلبا للموافقة على لقاحها المضاد لفيروس كورونا.

المدعي العام الألماني يطلب رفع الحصانة عن رئيس حكومة ولاية تورينجن – بوابة الشروق

تقدم مكتب المدعي العام في مدينة إرفورت الألمانية، بطلب لرفع الحصانة عن رئيس حكومة ولاية تورينجن، بودو راميلوف، المنتمي لحزب "اليسار".

البرازيل: إصابات كورونا تصل إلى 6.12 مليون والوفيات 170 ألفا و115 – بوابة الشروق

وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في البرازيل حتى الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم الأربعاء.

لافروف يعلن استعداد بلاده لتلبية احتياجات العراق من الصناعات العسكرية الروسية – بوابة الشروق

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، استعداد بلاده لتلبية الاحتياجات العسكرية العراقية من الصناعات الروسية،