آخر الأخبار :
الرئيسية | العالم | الإغلاق بسبب الكورونا يدفع الطلاب الإيطاليين للاحتجاج أمام مدارسهم – بوابة الشروق

الإغلاق بسبب الكورونا يدفع الطلاب الإيطاليين للاحتجاج أمام مدارسهم – بوابة الشروق

نشر في: السبت 21 نوفمبر 2020 – 11:34 ص آخر تحديث: السبت 21 نوفمبر 2020 – 11:34 صأدت اجراءات الحكومة الإيطالية لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد إلى حرمان الطلاب من الذهاب إلى مدارسهم طوال أسابيع، ولم يعد بعضهم يقبل هذا الوضع أكثر من ذلك.وانطلاقا من مبادرة لفتاتين تبلغان من العمر 12 عاما في مدينة تورينو شمال غربي إيطاليا، واندلعت احتجاجات عبر البلاد، إذ احتشدت مجموعات من الطلاب خارج مدارسهم للمطالبة بالعودة إليها.وقالت أنيتا، وهي إحدى الفتاتين اللتين اطلقتا الدعوة إلى القيام بالاحتجاج لصحيفة لا ريبوبليكا الإيطالية: “لا أرغب في أن أكون ذائعة الصيت، ولكن فقط لا أريد أكثر من العودة إلى المدرسة.”ورفضت مقارنتها من جانب وسائل الإعلام بالناشطة السويدية في مجال حماية المناخ جريتا تونبرج، التي اطلقت حركة عالمية باحتجاج فردي في الشارع في أغسطس 2018.وقالت: “كلا.. لا أشعر بأنني مثل جريتا.. أنا أنيتا”.ومع ذلك، هناك آخرون يسيرون على خطاها، بما في ذلك عشرات الطلاب الذين تجمعوا مؤخرا خارج مدرسة ألبرتيلي الثانوية في وسط العاصمة الايطالية روما.وقالت فاليريا “17 عاما” لوكالة الأنباء الألمانية “د.ب.أ”: “عندما بدأنا في الدراسة عبر الإنترنت في مارس الماضي، أخبرونا بأنه حل طارئ، وبعد مرور ثمانية أشهر على هذا الوضع، عدنا إليهم ولم يعد باستطاعتنا تحمل ذلك.وجاءت فاليريا وأقرانها ومعهم أجهزة اللاب توب وسماعات الأذن لمتابعة دروسهم عبر الإنترنت، بينما كانوا يجلسون على الرصيف خارج المدخل الرئيسي للمدرسة.وأحضر الطلاب، لافتة حمراء كُتب عليها: “نحن المدرسة”، وعلقوها تحت اللوحة التي تخلد ذكرى واحد من أشهر خريجي مدرسة ألبرتيلي، وهو إنريكو فيرمي الذي حاز على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1938.وفي ظل إحصاءات رسمية توضح، أن أكثر من 12 في المئة من أطفال المدارس في إيطاليا لا يملكون جهاز كمبيوتر أو جهاز لوحي في المنزل، أكدت فاليريا، على جوانب عدم المساواة الاجتماعية للتعلم عن بعد.وأضافت: “بالنسبة للطلاب، زملائي في الفصل، يتابع بعضهم الدروس من خلال هواتفهم المحمولة، بينما يضطر آخرون إلى الاشتراك في استخدام جهاز كمبيوتر واحد مع ثلاثة من الإخوة أو؛ الأخوات ولذا لا يمكنهم متابعة كل الدروس”.وأثارت فاليريا وأقرانها، شكاوى أخرى، من بينها حالات الإصابة بصداع والتهاب العيون جراء قضاء وقت كثير للغاية أمام الشاشات، والواجب المنزلي الإضافي الذي يكلفهم به المدرسون الذين يعتقدون أنه ليس لدينا ما نفعله في المنزل.وبصفة عامة، فإنهم افتقدوا الجانب الاجتماعي للمدرسة.وفي أوائل شهر مارس الماضي، أغلقت إيطاليا جميع المدارس في البلاد، بما في ذلك دور الحضانة، ولم تقم بإعادة فتحها حتى منتصف سبتمبر الماضي، مما أدى إلى أطول إغلاق تعليمي في العالم جراء تفشي الفيروس.

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جونسون حريص على العمل مع رولز رويس بي.إل.سي على المدى الطويل – بوابة الشروق

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إنه حريص على العمل مع مجموعة "رولز رويس بي.إل.سي" الرائدة في قطاع الطاقة .

شركة صينية تقدم طلبا للموافقة على لقاح ضد كورونا – بوابة الشروق

أصبحت "تشاينا ناشونال بايوتيك جروب"، للأدوية أول شركة في الصين تقدم طلبا للموافقة على لقاحها المضاد لفيروس كورونا.

المدعي العام الألماني يطلب رفع الحصانة عن رئيس حكومة ولاية تورينجن – بوابة الشروق

تقدم مكتب المدعي العام في مدينة إرفورت الألمانية، بطلب لرفع الحصانة عن رئيس حكومة ولاية تورينجن، بودو راميلوف، المنتمي لحزب "اليسار".

البرازيل: إصابات كورونا تصل إلى 6.12 مليون والوفيات 170 ألفا و115 – بوابة الشروق

وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في البرازيل حتى الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم الأربعاء.

لافروف يعلن استعداد بلاده لتلبية احتياجات العراق من الصناعات العسكرية الروسية – بوابة الشروق

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، استعداد بلاده لتلبية الاحتياجات العسكرية العراقية من الصناعات الروسية،