آخر الأخبار :
الرئيسية | الشرق الأوسط | مصر: عائلة علاء عبد الفتاح تعلن أن سلطات السجن تخضعه “لإجراءات طبية” بعد امتناعه عن الأكل والشرب

مصر: عائلة علاء عبد الفتاح تعلن أن سلطات السجن تخضعه “لإجراءات طبية” بعد امتناعه عن الأكل والشرب

نشرت في: 10/11/2022 – 16:38
أعلنت شقيقة علاء عبد الفتاح، أبرز سجناء الرأي في مصر، الخميس أن سلطات السجن “اتخذت مع علاء إجراءات طبية بعلم جهات قانونية”، بعدما امتنع عن تناول الأكل والشرب منذ الأحد الماضي. وأضافت أن سلطات السجن رفضت أن تتسلم منها أي رسالة سواء التي “كتبتها لعلاء أو للنيابة”، وبحسب مؤسس المبادرة المصرية للحقوق الفردية، “هذا معناه أنه يتم تغذيته قسريا”، فيما أكد محامي عبد الفتاح أن سلطات السجن لم تسمح له برؤية موكله رغم حصوله على تصريح من النيابة. وفي الأثناء تستمر التعبئة في مؤتمر المناخ بشرم الشيخ للمطالبة بالإفراج عن السجناء السياسيين في مصر الذين تقدر المنظمات الحقوقية عددهم بستين ألفا. 

إعلان

اقرأ المزيد

قالت سلطات السجن لعائلة أبرز سجناء الرأي في مصر علاء عبد الفتاح أن الأخير يخضع “لإجراءات طبية” بعدما امتنع عن تناول أي مأكولات أو مشروبات منذ الأحد الماضي للمطالبة بإطلاق سراحه، وفق ما أعلنته شقيقته منى سيف على تويتر الخميس.
وذكرت منى سيف أن والدتها ذهبت صباح الخميس لليوم الرابع على التوالي، إلى سجن وادي النطرون (100 كيلومتر شمال القاهرة) حيث أودع ابنها، وقالت لها سلطات السجن إن “علاء اتخذ معه إجراءات طبية بعلم جهات قانونية”.
وأضافت أن سلطات السجن رفضت أن تتسلم منها أي رسالة سواء التي “كتبتها لعلاء أو للنيابة”. وتساءلت مستنكرة “ما معنى ذلك وكيف لا يتم إخطار العائلة والمحامين”.
وقالت: “ينبغي أن تتمكن والدتنا من أن تراه أو مندوب من السفارة البريطانية لكي نعرف ما هي حالته الصحية الفعلية”. وباستثناء هذه الكلمات المقتصبة لم تحصل أسرة عبد الفتاح على أي معلومات عنه طوال الأيام الأخيرة.
وأكد خالد علي محامي عبد الفتاح أن سلطات السجن لم تسمح له برؤية موكله رغم حصوله على تصريح من النيابة العامة، معللة ذلك بأن التصريح صدر الأربعاء وليس الخميس.
وكتب المحامي على فيس بوك “مكتب النائب العام أخطرنا اليوم 10 نوفمبر (تشرين الثاني) بصدور التصريح”، ولكن سلطات السجن “أخطرتني بأنه لا يمكن لي زيارة علاء لأن التصريح مؤرخ بتاريخ 9 نوفمبر واليوم 10 نوفمبر ولابد من تنفيذ التصريح في نفس اليوم”. وأوضح خالد علي أن تصاريح الزيارة التي تصدر من النيابة العامة للمحامين يمكن عادة استخدامها “خلال أسبوع”.
ومنذ أن امتنع علاء عن الطعام والشراب الأحد بالتزامن مع افتتاح مؤتمر المناخ، تذهب والدته ليلى سويف يوميا إلى السجن حيث تمكث ما بين ثماني و10 ساعات في محاولة للاطمئنان عليه من دون جدوى.
“معناه أنه يتم تغذيته قسريا”
 ويقول مؤسس المبادرة المصرية للحقوق الفردية، أكبر منظمة حقوقية مصرية، إن “هذا معناه أنه يتم تغذيته قسريا”.
 وكانت الكاتبة الروائية أهداف سويف خالة علاء عبد الفتاح، أعربت في سلسلة تغريدات على تويتر قبل يومين عن مخاوفها من أن يتم التدخل طبيا لتغذية نجل شقيقتها قسريا من دون وجود أطباء متخصصين ما قد يؤدي إلى مشاكل صحية.
وطالبت سويف بنقله إلى “مسشفى القصر العيني” الجامعي في القاهرة، ليكون تحت رعاية أطباء مدنيين موثوقين، مشيرة إلى أن مستشفى السجن ليست مجهزة للتعامل مع شخص ظل لسبعة أشهر يتناول 100 سعرة حرارية فقط يوميا وهو ما فعله علاء عبد الفتاح.
“حملة تكسير عظام ممنهجة”
وباتت أسرة علاء تخشى من أن تستهدف السلطات المصرية مرة أخرى شقيقته سناء سيف الموجودة في شرم الشيخ للضغط من أجل إطلاق سراحه. وقد ذكرت أنها  تتعرض لحملة “مرعبة” بعد أن عقدت مؤتمرا صحافيا أثار ردود فعل واسعة الإثنين وبعد أن تصاعد الضغط الدولي على السلطات المصرية للإفراج عن عبد الفتاح.
وكتبت سيف، التي سجنت ثلاث مرات بعد ثورة 2011 التي أسقطت حسني مبارك، على صفحتها على فيس بوك صباح الخميس “في الوقت اللي أخويا فيه ما نعرفش هو فين وعايش ولا لا، فيه (هناك) حملة تكسير عظام ممنهجة مرعبة ضدي”.
 ونشرت سيف على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات عن بلاغ قدمه محام مصري إلى النائب العام يتهمها فيه بالتعاون مع جهات أجنبية ضد مصالح مصر.
“أطلقوا سراح علاء”
وفي هذه الأثناء تستمر التعبئة في مؤتمر المناخ بشرم الشيخ للمطالبة بالإفراج عن السجناء السياسيين في مصر الذين تقدر المنظمات الحقوقية عددهم بستين ألفا.
وصباح الخميس تجمع مئات الناشظين في مؤتمر المناخ وهم يهتفون “أطلقوا سراح علاء” و”أطلقوا سراحهم جميعا” في إشارة إلى السجناء السياسيين.
ورفع المتظاهرون لافتات، كتب عليها بعدة لغات “أنت لم تهزم بعد”، وهو عنوان النسخة الإنكليزية من كتاب علاء عبد الفتاح الذي نشر وهو داخل السجن.
وتحت ضغط المجتمع المدني والخطر الذي يواجهه علاء عبد الفتاح، طالب أكثر من مسؤول دولي من بينهم المستشار الألماني أولاف شولتز ورئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإطلاق سراح عبد الفتاح. ولكن حتى الآن لا يبدو أن هذه النداءات الدولية تلقى استجابة.

فرانس 24 / أ ف ب

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السيسي وبن سلمان يبحثان تدشين المزيد من المشروعات المشتركة – بوابة الشروق

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، في الرياض الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي عهد المملكة العربية السعودية.

السيسي يلتقي ولي العهد السعودي في الرياض – بوابة الشروق

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، في الرياض، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي عهد المملكة العربية السعودية.

ولي عهد الكويت: الحوار مع الصين منهج أساسي وركن قوي في تعزيز العلاقات التاريخية – بوابة الشروق

أكد ولي عهد الكويت الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح أن الحوار مع جمهورية الصين يعد منهجا أساسيا وركنا قويا.

قرقاش: مشاركة الإمارات في القمتين الخليجية والعربية الصينية تهدف لتكامل وتضافر الجهود – بوابة الشروق

قال المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات أنور قرقاش، اليوم الجمعة، إن مشاركة بلاده في القمتين الخليجية والعربية الصينية.

البرهان: استراتيجية الحزام والطريق نموذج عملي لمعاني التعاون والترابط والتنمية على امتداد العالم – بوابة الشروق

أعرب الفريق أول عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، عن أمله في أن تحقق القمة العربية الصينية .