آخر الأخبار :
الرئيسية | الشرق الأوسط | محتجون يضرمون النيران بمجلس النواب الليبي في طبرق – بوابة الشروق

محتجون يضرمون النيران بمجلس النواب الليبي في طبرق – بوابة الشروق

نشر في: الجمعة 1 يوليه 2022 – 9:46 م آخر تحديث: الجمعة 1 يوليه 2022 – 9:46 مأضرم محتجون النار بمجلس النواب الليبي بمدينة طبرق شرق البلاد، بعد اقتحام بوابته الرئيسية.وخرج بضعة آلاف جلهم من الشباب بالعاصمة الليبية طرابلس مساء اليوم الجمعة، في مظاهرة أطلق عليها “جمعة الغضب”.وبدأ توافد المتظاهرين وتجمعهم عصر اليوم أمام “الفندق الكبير” وسط المدينة، وبعد تزايد الأعداد خرج المتظاهرون وهم يرتدون قمصانا صفراء عاكسة للضوء من أمام ساحة الفندق باتجاه ميدان الشهداء بقلب طرابلس.وطاف المتظاهرون على الميدان وهم يحملون شعارات ويرددون  هتافات منددة بالوضع العام للبلاد.على إثر ذلك، دخل المتظاهرون وسط الميدان وشرعوا في إلقاء هتافات تطالب بالتعجيل بإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في أسرع وقت.وحمل المتظاهرون صور أغلب السياسيين الحاليين عليها علامات رفض بوجودهم في الساحة السياسية (×)، ومنهم صور رئيس مجلس النواب عقيلة صالح  ورئيس المجلس الأعلى للدولة  خالد المشري ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، ورئيس الحكومة المكلفة من مجلس النواب  فتحي باشاغا، واللواء خليفة حفتر  بالإضافة للمستشارة الأممية، ستيفاني وليامز.وطالب المتظاهرون بحل كل الأجسام السياسية الحالية، وتوفير الخدمات الضرورية مثل الكهرباء، وكذلك تعديل حجم وسعر رغيف الخبز.وأبدى المتظاهرون رفضهم لما أسموه عسكرة الدولة، وكذلك سلطة المليشيات، بحسب بعض الهتافات، مطالبين بالتفعيل الحقيقي لمؤسستي  الجيش والشرطة.كما أكدت هتافات وشعارات المتظاهرين على أهمية وحدة البلاد، قائلين: “لا شرقية ولا غربية، ليبيا وحدة وطنية”، مشددين عبر الهتافات والشعارات على “ضرورة إخراج كل القوات الأجنبية والمرتزقة من شرق وغرب وجنوب البلاد”.

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الكاظمي: العراق يواجه مشكلة سياسية حقيقية.. والحل يتطلب الحكمة والتضحية – بوابة الشروق

عقد مجلس الوزراء العراقي، اليوم الخميس، جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس الوزراء العراقي الدكتور مصطفى الكاظمي.

هل طبعت السعودية مع إسرائيل سرا؟

قالت الرئيسة التنفيذية لشركة طيران العال الإسرائيلية الخميس إن الشركة تلقت بالفعل الموافقة للتحليق في أجواء المملكة العربية السعودية لكنها تحتاج أيضا إلى التحليق فوق سلطنة عمان لتقليص وقت رحلاتها إلى آسيا. وإن حصول الشركة على إذن بالتحليق فوق سلطنة عمان متوقع "في غضون أيام". ولم تؤكد أو تنفي السعودية الإدعاءات الإسرائيلية. وتعد هذه الخطوة بداية تطبيع غير معلن خصوصا وأن السعودية رفضت سابقا مرارا فتح مجالها الجوي أمام الطيران الإسرائيلي.

هل فتح السعودية لأجوائها أمام الطيران الإسرائيلي بمثابة التطبيع؟

قالت الرئيسة التنفيذية لشركة طيران العال  إن الشركة حصلت على  الموافقة للتحليق في أجواء المملكة العربية السعودية لكنها تحتاج أيضا إلى التحليق فوق سلطنة عمان لتقليص وقت رحلاتها إلى آسيا. وتتوقع الشركة الاسرائيلية  الحصول على الإذن بالتحليق فوق سلطنة عمان "في غضون أيام". المزيد مع ليلى عودة مراسلة فرانس24 من القدس، حاورتها رامتان عوايطية RamateneA@ 

الإمارات: شركة أدنوك تُرسي عقد استئجار منصات ذاتية الحركة بقيمة 4.3 مليار درهم – بوابة الشروق

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، اليوم الخميس، عن ترسية عقد بقيمة 4.3 مليار درهم (1.17 مليار دولار).

البحرين وفرنسا تبحثان أوجه التعاون الصحي – بوابة الشروق

بحثت وزيرة الصحة البحرينية الدكتورة جليلة بنت السيد جواد حسن، خلال لقائه سفير فرنسا لدى مملكة البحري