آخر الأخبار :
الرئيسية | الشرق الأوسط | مجلس حقوق الإنسان يتبنى قرارا بتشكيل لجنة تحقيق في قمع طهران للاحتجاجات

مجلس حقوق الإنسان يتبنى قرارا بتشكيل لجنة تحقيق في قمع طهران للاحتجاجات

نشرت في: 25/11/2022 – 04:17
صوت مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الخميس بالموافقة على فتح تحقيق مستقل في قمع إيران الشرس للاحتجاجات، الأمر الذي استقبله ناشطون باستحسان وسط تصاعد حملة أمنية في المناطق الكردية بالأيام القليلة الماضية. ورحبت منظمة العفو الدولية بـ”القرار التاريخي”، معتبرة أنه يمثل “خطوة مهمة نحو إنهاء الإفلات من العقاب!”، فيما طالب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك بأن توقف طهران استخدامها “المفرط” للقوة لمواجهة الاحتجاجات.

إعلان

اقرأ المزيد

قرر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في اجتماع طارئ الخميس فتح تحقيق دولي حول القمع الدامي للاحتجاجات التي أشعلتها وفاة الشابة مهسا أميني في إيران، وذلك بهدف جمع أدلة حول الانتهاكات التي ارتكبت تمهيدا لملاحقة محتملة للمسؤولين عنها.
وقدمت مشروع القرار كل من ألمانيا وإيسلندا وقد أقر بتأييد 25 دولة عضوا واعتراض ست دول (أرمينيا والصين وكوبا وإريتريا وباكستان وفنزويلا) وامتناع 16 دولة عن التصويت من بينها  قطر.
وأطلق المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة فولكر تورك الذي لم يلق بعد ردا من طهران على طلبه زيارتها، نداء إلى الجمهورية الإسلامية ناشدها فيه “وقف الاستخدام غير المفيد وغير المتكافئ للقوة” ضد المتظاهرين.
وقال تورك إن “الوضع الراهن لا يحتمل”، قبل أن يشدد على مسامع الصحافيين على “ضرورة أن تستمع الحكومة إلى الشعب وأن تنصت إلى ما يقول وتنخرط في عملية إصلاحية لأن التغيير حتمي”.
وندد العديد من الدبلوماسيين الغربيين بالقمع الدامي للاحتجاجات في إيران.
“توقيف لاعب كرة قدم إيراني ”
وبينما كان أعضاء المجلس مجتمعين في جنيف، أعلنت وكالة “فارس” الإيرانية للأنباء أن السلطات في الجمهورية الإسلامية أوقفت لاعب كرة القدم الشهير فوريا غفوري بتهمة “إهانة وتشويه سمعة المنتخب الوطني والانخراط في الدعاية” ضد الدولة.
وعقدت الجلسة على وقع الاحتجاجات التي أشعلتها وفاة الشابة أميني البالغة 22 عاما بعد أيام من توقيفها لانتهاكها قواعد اللباس في الجمهورية الإسلامية.
وتحولت المظاهرات مع الوقت احتجاجات ضد السلطة، غير مسبوقة بحجمها وطبيعتها منذ الثورة الإسلامية عام 1979.
وأدى قمع المظاهرات إلى مقتل ما لا يقل عن 416 شخصا، بينهم 51 طفلا، وفقا لمنظمة حقوق الإنسان في إيران التي تتخذ في أوسلو مقرا. 
وقال تورك إن نحو 14 ألف متظاهر سلمي أوقفوا، مما يشكل “رقما صادما”. وأصدر القضاء الإيراني حتى الآن ستة أحكام بالإعدام على صلة بالمظاهرات.
“مرأة، حياة، حرية” 
من جانبها، قالت السفيرة الفرنسية إيمانويل لاشوسيه “(مرأة، حياة، حرية) بهذا الشعار البسيط والقوي تذكر الإيرانيات ويذكر الإيرانيون منذ أكثر من شهرين بالقيم التي يدافعون عنها”.
وإثر التصويت قالت البعثة الفرنسية في المجلس في تغريدة على تويتر إن “شجاعة المتظاهرين وتصميمهم يلزماننا”.
بدورها، رحبت منظمة العفو الدولية بـ”القرار التاريخي”، معتبرة أنه يمثل “خطوة مهمة نحو إنهاء الإفلات من العقاب!”، فيما قالت لوسي مكيرنان المسؤولة في منظمة “هيومن رايتس ووتش” إن قرار المجلس “خطوة مرحب بها”.
والهدف من تشكيل بعثة التحقيق الدولية المستقلة هذه هو جمع أدلة على الانتهاكات والحفاظ عليها بهدف استخدامها في ملاحقات محتملة. لكنه من المستحيل أن تسمح الجمهورية الإسلامية لهذه البعثة بدخول أراضيها.
بالمقابل، انتقدت معاونة نائبة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة خديجة كريمي أمام المجلس في جنيف، الدول الغربية، معتبرة أنها تفتقر إلى “الصدقية الأخلاقية”. ونددت بالعقوبات الأمريكية والأوروبية على بلدها. 
وتقول طهران إن هذه الاحتجاجات لا تعدو كونها “أعمال شغب”، متهمة الدول الغربية خصوصا بالوقوف خلف هذه الحركة لزعزعة استقرار الجمهورية الإسلامية.
فرانس24/أ ف ب 

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرئيس الفلسطيني: لا يمكن ترك «حل الدولتين» رهينة لإرادة المُحتل – بوابة الشروق

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الثلاثاء، إنه لا يمكن ترك "حل الدولتين"

الاحتلال الإسرائيلي ينشر حواجز عسكرية في محيط رام الله واندلاع مواجهات على أطرافها – بوابة الشروق

نشرت قوات الاحتلال الاسرائيلي، الليلة، حواجز عسكرية على مدخل مدينة "البيرة"، وفي مُحيط

استشهاد فلسطيني خامس متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في الضفة الغربية – بوابة الشروق

أعلنت مصادر فلسطينية مساء الثلاثاء، استشهاد فلسطيني خامس متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية.

وزير السياحة التونسي: العام المقبل سيكون سياحيا واعدا – بوابة الشروق

قال وزير السياحة التونسي محمد المعز بلحسين، إن العام المقبل سيكون عاما سياحيا واعدا

عباس يحذر من إنشاء مكاتب تجارية أو دبلوماسية لدى إسرائيل في القدس – بوابة الشروق

حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الثلاثاء، الدول التي تنشئ مكاتب تجارية أو دبلوماسية لدى إسرائيل في مدينة القدس.