آخر الأخبار :
الرئيسية | الشرق الأوسط | مجلس الأمن يبدي قلقه إزاء التوتر في القدس ويؤكد ضرورة “الحفاظ على الوضع القائم للأقصى”

مجلس الأمن يبدي قلقه إزاء التوتر في القدس ويؤكد ضرورة “الحفاظ على الوضع القائم للأقصى”

نشرت في: 06/01/2023 – 03:18
أبدى أعضاء في مجلس الأمن قلقهم إزاء “الاستفزازات” التي من شأنها أن تؤدي لأعمال عنف في حرم المسجد الأقصى بعد اقتحام وزير الأمن الإسرائيلي اليميني المتطرف ايتمار بن غفير. ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس جميع الأطراف للامتناع عن أي خطوات تصعد التوتر في الأماكن المقدسة، فيما أعلنت الولايات المتحدة التزامها بحل الدولتين بين إسرائيل والفلسطينيين، ووصفت إسرائيل الجلسة بالعبثية.  

إعلان

اقرأ المزيد

عبر أعضاء مجلس الأمن الدولي عن قلقهم، الخميس، وشددوا على ضرورة الحفاظ على الوضع القائم في حرم المسجد الأقصى في القدس، بعد أيام من اقتحام وزير الأمن الإسرائيلي الجديد اليميني المتطرف إيتمار بن غفير المكان لفترة وجيزة.
ودعا المبعوث الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور مجلس الأمن إلى اتخاذ إجراء، وهي خطوة غير مرجحة بالنظر إلى أن حق النقض (الفيتو) الذي تملكه الولايات المتحدة.
وقال منصور أمام مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا: “ما الخطوط الحمراء التي يجب أن تتخطاها إسرائيل ليتصرف مجلس الأمن؟”.
بدوره، قال خالد خياري، مسؤول الشؤون السياسية في الأمم المتحدة للمجلس إنها كانت أول زيارة لوزير إسرائيلي للموقع منذ عام 2017.
وأضاف أنه يعتبر الاقتحام “استفزازا قد ينبئ باشتعال أحداث عنف”، بالنظر إلى دعوات بن غفير السابقة إلى تغيير الوضع القائم.
ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس جميع الأطراف إلى الامتناع عن أي خطوات يمكن أن تصعد التوتر في الأماكن المقدسة وحولها.
وقال روبرت وود نائب السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة للمجلس، إن الولايات المتحدة ملتزمة بحل الدولتين بين إسرائيل والفلسطينيين، وإنها “تشعر بالقلق إزاء أي أعمال أحادية الجانب تؤدي إلى تفاقم التوترات أو تقويض إمكانية حل الدولتين”.
وتابع وود: “نلاحظ أن البرنامج الحاكم الخاص برئيس الوزراء نتانياهو يدعو إلى الحفاظ على الوضع القائم فيما يتعلق بالأماكن المقدسة. ونتوقع أن تفي حكومة إسرائيل بهذا الالتزام”.
بدورها نددت إسرائيل بالجلسة “العبثية” و”المثيرة للشفقة” التي تداعى إليها مجلس الأمن الدولي لبحث الوضع في القدس الشرقية.
وقال السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة جلعاد إردان خارج قاعة مجلس الأمن “أنا فعلا مصدوم حقا”.
وأضاف للصحافيين “لماذا؟ لأنه ليس هناك أي سبب على الإطلاق لعقد هذه الجلسة الطارئة اليوم. لا شيء. إن عقد جلسة لمجلس الأمن حول لا شيء هو أمر سخيف حقا”.

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نتانياهو “يدرس” إرسال مساعدات عسكرية إلى أوكرانيا وكييف تؤكد أنها ستتسلم 120 دبابة ثقيلة على الأقل

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء خلال مقابلة مع شبكة "سي أن أن" إنه يدرس إرسال مساعدات عسكرية إلى أوكرانيا، فيما أكدت كييف أن الدول الغربية تعهدت تسليمها "120 إلى 140"دبابة ثقيلة للتصدي للجيش الروسي. من جانبه، أبلغ وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن أنه سيزور أوكرانيا لإعادة فتح سفارة بلاده.  

السعودية تشدد على ضرورة إحياء عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية – بوابة الشروق

شددت المملكة العربية السعودية على ضرورة إحياء عملية السلام، الفلسطينية الإسرائيلية داعية المجتمع الدولي إلى وقف "الاعتداءات

تونس: هل يتجاوز البرلمان الجديد تحدي الشرعية؟ – بوابة الشروق

انتهت الانتخابات التشريعية بدورتيها في تونس وانبثق عنها برلمان جديد لا يشبه القديم ولا علاقة له به برلمان وضع مقاساته الرئيس قيس سعي

تقرير دولي يحذر من انهيار السلطة الفلسطينية بسبب الصراع على خلافة عباس

كشف تقرير صدر عن مجموعة الأزمات الدولية ومقرها بروكسل عن صراع في السلطة الفلسطينية على خلافة الرئيس محمود عباس، محذرا من معركة قد تتسبب بـ"احتجاجات شعبية وقمع وعنف وربما انهيار السلطة الفلسطينية". وأوضح التقرير أن إجراء "انتخابات وفق أسس قانونية" هو السيناريو الأقل ترجيحا، متحدثا عن خمسة أسماء محتملة لخلافة عباس "لا يستطيع أي منهم العمل بمفرده".  

نتنياهو يبدي استعداده للوساطة بين روسيا وأوكرانيا لإنهاء الحرب – بوابة الشروق

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه سيدرس التوسط بين روسيا وأوكرانيا إذا طُلب منه ذلك من جابنهما والولايات المتحدة.