آخر الأخبار :
الرئيسية | الشرق الأوسط | ليبيا.. هدوء حذر في طرابلس بعد اشتباكات دامية – بوابة الشروق

ليبيا.. هدوء حذر في طرابلس بعد اشتباكات دامية – بوابة الشروق

نشر في: السبت 23 يوليه 2022 – 5:56 م آخر تحديث: السبت 23 يوليه 2022 – 5:56 م
سادت حالة من الهدوء الحذر العاصمة الليبية طرابلس، اليوم السبت، غداة اشتباكات دامية فى عدة أحياء من العاصمة راح ضحيتها 10 قتلى و27 جريحا.

وأفادت تقارير محلية بأن تلك الاشتباكات اندلعت بين ما يعرف بكتيبة ثوار طرابلس، وقوة الردع الخاصة التابعة للمجلس الرئاسى الليبى، وأنها بدأت بعد أن طالبت قوة الردع بإخراج أحد عناصرها الذى تقول إن الكتيبة تحتجزه.

وتداولت مواقع تواصل اجتماعى مقاطع فيديو تظهر تبادل إطلاق نار بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، وأرتالا عسكرية تتحرك بعتادها، بينما بثت مقاطع لسيدات من صالة أفراح موجودة بالمنطقة وهن يطلبن فيها إخراجهن مع أطفالهن من محيط الاشتباكات.

وأوضح المتحدث باسم جهاز الإسعاف والطوارئ بطرابلس، أسامة علي، لوكالة الأنباء الألمانية أن الاشتباكات أدت إلى مقتل 10 أشخاص وإصابة 27 آخرين.

وأضاف علي أن من بين القتلى والجرحى مدنيون يصعب تحديد أعدادهم وسط الفوضى الناتجة عن استمرار الاشتباكات، مشيرا إلى تسجيل خسائر مادية فى منازل وسيارات مواطنين كانوا فى محيط الاشتباكات، يصعب تقديرها حاليا.

من جانبها، طالبت بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا، بإجراء تحقيق فى اشتباكات طرابلس وأيضا بتحقيق العدالة من أجل الضحايا وأسرهم.

وأعربت البعثة، في بيان عن شعورها بقلق بالغ إزاء هذه التطورات التى تفيد بحدوث إصابات في صفوف المدنيين جراء الاشتباكات التي اندلعت بين مجموعتين مسلحتين في طرابلس.

وقالت البعثة فى بيان على موقعها: «إن أى فعل يعرض أرواح المدنيين للخطر غير مقبول»، داعية «جميع الليبيين لكى يبذلوا كل ما بوسعهم للحفاظ على الاستقرار الهش للبلاد فى هذا التوقيت الحساس».

وأضافت أنه «على جميع الأطراف ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ومعالجة خلافاتها عبر الحوار والتقيد بالتزاماتها بموجب القانون الوطنى والدولى إزاء حماية المدنيين والبنى التحتية المدنية».

فى غضون ذلك، اتفق رئيس المجلس الأعلى للدولة فى ليبيا خالد المشرى، ومستشارة الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الليبية، ستيفانى وليامز، على «إدانة أى نوع من استخدام القوة أو العنف، وضرورة قيام السلطة التنفيذية بضبط الوضع الأمنى».

جاء ذلك خلال لقاء المشرى مع وليامز فى طرابلس حيث تناول خلاله الوضع الأمنى فى العاصمة، إضافة إلى ملف القاعدة الدستورية المعروض حاليا للاعتماد من مجلسى الأعلى للدولة والنواب.

وبحسب منشور صادر عن مجلس الدولة، تناول اللقاء أيضا وضع خارطة شاملة بمواعيد دقيقة للانتخابات، فيما أطلعت المستشارة الأممية رئيس مجلس الدولة على اللقاء الأخير للدول المهتمة بالشأن الليبى.

من جهته، أقال رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، وزير الداخلية اللواء خالد مازن، وكلف وزير الحكم المحلى، بدر الدين التومى، بتسيير مهام وزارة الداخلية، بحسب «بوابة الوسط» الليبية.

وقال الدبيبة فى رسالة إلى التومى، وفق المكتب الإعلامى لرئيس حكومة الوحدة الوطنية، إن القرار جاء وفقا لمقتضيات المصلحة العامة.

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إرتفاع سعر برميل النفط الكويتي 2.28 دولار ليبلغ 100.35 دولار – بوابة الشروق

ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 28ر2 دولار ليبلغ 35ر100 دولار للبرميل في تداولات يوم أمس الخميس مقابل 07ر98 دولار للبرميل في.

قلق أمريكي بعد إغلاق إسرائيل مكاتب منظمات غير حكومية فلسطينية بالضفة الغربية

أثار قرار إسرائيل الخميس إغلاق مكاتب منظمات غير حكومية فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة تتهمها الدولة العبرية بأنها "إرهابية" قلق الولايات المتحدة، حسبما أعلن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية الذي أشار إلى اتصالات "على مستوى عال" مع تل أبيب في هذا الشأن. في المقابل، أكدت بروكسل أنه "لم يتم إثبات المزاعم السابقة عن إساءة استخدام أموال الاتحاد الأوروبي في ما يتعلق ببعض منظمات المجتمع المدني الفلسطينية" وأن التكتل سيواصل الوقوف لجانب القانون الدولي ودعم تلك المنظمات.

وزارة البيئة التونسية تقترح تشديد عقوبة الاعتداء على الغابات باعتبارها جرائم أمن دولة – بوابة الشروق

أعلنت وزارة البيئة التونسية عن عدد من المُقترحات لحماية المناطق الغابية من الحرائق وتقليص الخسائر الاقتصادية والبيئية والاجتماعية الناج

الجزائر: القبض على 3 أشخاص لقيامهم بإضرام النيران عمدا في محاصيل زراعية – بوابة الشروق

أعلنت الأجهزة الأمنية الجزائرية القبض على 3 أشخاص لقيامهم بإضرام النيران عمدا في إحدى بلديات بولاية الطارف بشرقي الجزائر.

الجزائر تعلق جميع الفعاليات الفنية تضامنا مع أسر الضحايا والمصابين في الحرائق – بوابة الشروق

أعلنت وزارة الثقافة والفنون الجزائرية تعليق وتأجيل جميع الفعاليات الفنية إلى وقت لاحق؛ تضامنا مع أسر الضحايا و المصابين جراء حرائق