آخر الأخبار :
الرئيسية | الشرق الأوسط | لقاء يجمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بوزير الدفاع الإسرائيلي لمناقشة “قضايا أمنية ومدنية على المحك”

لقاء يجمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بوزير الدفاع الإسرائيلي لمناقشة “قضايا أمنية ومدنية على المحك”

نشرت في: 29/12/2021 – 07:34
رغم تدهور العلاقات إلى حد كبير في السنوات الأخيرة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس في منزله  في مدينة “روش هعين” (وسط). ووفق بيان لوزارة الدفاع الإسرائيلية فإن الطرفين قد ناقشا  “قضايا أمنية ومدنية على المحك”. 

إعلان

اقرأ المزيد

في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس بوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس وفق ما أكدت مصادر متطابقة لدى الجانبين. 
   وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية، أن الاجتماع عقد في منزل وزير الدفاع في مدينة “روش هعين” (وسط). فيما تضمن بيان وزارة الدفاع الإسرائيلية مناقشة الرجلين “قضايا أمنية ومدنية على المحك”. 
   ووفق البيان ركز الاجتماع على “الاهتمام المشترك في تعزيز التنسيق الأمني والحفاظ على الاستقرار الأمني ومنع الإرهاب والعنف”.   مضيفا أن غانتس أبلغ عباس “أنه يعتزم مواصلة الإجراءات الهادفة إلى تعزيز الثقة في المجالين الاقتصادي والمدني”. 
   ويأتي هذا اللقاء بعد نحو أربعة أشهر على اجتماع الرجلين في مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة. وناقش الاجتماع حينها القضايا الأمنية “الروتينية” والاقتصاد.  

   ويذكر أن العلاقات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية تدهورت إلى حد كبير في السنوات الأخيرة. ولم يبذل رئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو الذي حكم من 2009 إلى 2021، أي جهد يذكر لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، فبقيت محادثات السلام معلقة منذ 2014 فيما توسعت في عهده المستوطنات اليهودي في الضفة الغربية المحتلة.
   من جهته، قال وزير الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ عبر حسابه على تويتر إن الاجتماع “تناول العديد من القضايا الأمنية والاقتصادية والإنسانية”. وتطرق المسؤولان أيضا “الأوضاع الميدانية المتوترة بسبب ممارسات المستوطنين”. 
   وبحسب  الشيخ “تناول الاجتماع أهمية خلق أفق سياسي يؤدي إلى حل سياسي وفق قرارات الشرعية الدولية”. 
   وندد حزب الليكود اليميني باجتماع عباس وغانتس. وقال الحزب في بيان إن “التنازلات الخطيرة لأمن إسرائيل ليست سوى مسألة وقت”. مضيفا “حكومة بينيت الإسرائيلية الفلسطينية تعيد أبو مازن والفلسطينيين إلى جدول الأعمال”. وبحسب نفس البيان المقتضب فإن “حكومة بينيت ساعر لابيد تشكل خطرا على إسرائيل”. 
   ويترأس اليميني نفتالي بينيت حكومة تضم أحزابا متباينة نجحت في حزيران/يونيو بالاطاحة برئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو زعيم حزب الليكود. 
فرانس24/ أ ف ب

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حزب الكتائب اللبنانية: ما ورد بالمبادرة الكويتية يعد من بديهيات الدولة ويحتاج لتنفيذ فوري – بوابة الشروق

أكد حزب الكتائب اللبنانية برئاسة سامي الجميل، أن ما ورد من نقاط في المبادرة الكويتية الهادفة

مراسلون بلا حدود تطالب الحوثيين بالإفراج عن معتقل لديهم منذ خمس سنوات – بوابة الشروق

"مراسلون بلا حدود" تطالب الحوثيين بالإفراج عن معتقل لديهم منذ خمس سنوات

مجلس الوزراء اللبناني يستكمل البحث في مشروع قانون الموازنة العامة للعام 2022 – بوابة الشروق

مجلس الوزراء اللبناني يستكمل البحث في مشروع قانون الموازنة العامة للعام 2022

لبنان يعبر عن استعداده لاستئناف المفاوضات حول الحدود البحرية المتنازع عليها مع إسرائيل

أعرب الدولة اللبنانية عن استعدادها لاستئناف المفاوضات بشأن ترسيم الحدود البحرية الجنوبية المتنازع عليها مع إسرائيل بشكل يحافظ على حقوقها وسيادتها، وفق ما أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون. من جهتها، أعلنت وزارة الطاقة الإسرائيلية أن المفاوضات ستستأنف الأسبوع المقبل، من خلال اجتماع وزيرة الطاقة كارين الحرار مع المبعوث الأمريكي أموس هوشستين في إطار جهود تسوية النزاع.

الصحة المغربية: 7002 إصابة جديدة و36 وفاة بفيروس كورونا – بوابة الشروق

أعلنت وزارة الصحة المغربية تسجيل 7002 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية