آخر الأخبار :
الرئيسية | الشرق الأوسط | لبنان: مكاتب الاقتراع تفتح أبوابها في أول انتخابات نيابية وسط أزمات حادة أنهكت البلاد

لبنان: مكاتب الاقتراع تفتح أبوابها في أول انتخابات نيابية وسط أزمات حادة أنهكت البلاد

نشرت في: 15/05/2022 – 07:14آخر تحديث: 15/05/2022 – 07:15
فتحت مكاتب الاقتراع أبوابها في لبنان للناخبين في أول انتخابات تشهدها البلاد عقب سلسلة أزمات من بينها انهيار اقتصادي حاد وانفجار كارثي في بيروت. ويتنافس في هذا الاستحقاق 718 مرشحا بينهم 157 امرأة، للفوز بمقاعد البرلمان. ويتوزع هؤلاء على 48 قائمة انتخابية. وتأتي هذه الانتخابات كأول اختبار حقيقي لمجموعات معارضة ووجوه شابة أفرزتها احتجاجات شعبية غير مسبوقة في تشرين الأول/أكتوبر 2019، طالبت برحيل الطبقة السياسية.

إعلان

اقرأ المزيد

في أول انتخابات نيابية في البلاد تعقب سلسلة أزمات بينها انهيار اقتصادي واحتجاجات غير مسبوقة ضد السلطة وانفجار كارثي في بيروت، فتحت مراكز الاقتراع صباح الأحد أبوابها أمام الناخبين اللبنانيين.
ويُرجّح أن تُبقي هذه الانتخابات الكفة مرجحة لصالح القوى السياسية التقليدية التي يُحمّلها كثر مسؤولية الانهيار الاقتصادي المستمر في البلاد منذ أكثر من عامين.
   وفي هذا الاستحقاق بإمكان أأكثر من 3,9 ملايين ناخب أكثر من نصفهم من النساء، التوجه إ لى صناديق الاقتراع التي ستبقى مفتوحة حتى الساعة 19,00 (16,00 ت غ) لتبدأ بعدها عملية فرز الأصوات.
  وفتحت صناديق الاقتراع وسط زحمة لمندوبي ومتطوعي اللوائح المتنافسة داخل المراكز وفي باحاتها، وسط انتشار أمني. ومن المرجح أن تعلن النتائج النهائية، التي ستحدد نواب البرلمان الـ128 لدورة من أربع سنوات، في اليوم التالي. 
   وتعتبر الانتخابات أول اختبار حقيقي لمجموعات معارضة ووجوه شابة أفرزتها احتجاجات شعبية غير مسبوقة في تشرين الأول/أكتوبر 2019، طالبت برحيل الطبقة السياسية. وتجري الانتخابات على وقع انهيار اقتصادي صنفه البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ 1850، بات معه أكثر من ثمانين في المئة من السكان تحت خط الفقر.
    كما تأتي بعد نحو عامين من انفجار الرابع من آب/أغسطس 2020 الذي دمر جزءا كبيرا من بيروت وأودى بحياة أكثر من مئتي شخص وتسبّب بإصابة أكثر من 6500 آخرين بجروح. 
   وفي هذا البلد ذي الموارد المحدودة، والبنى التحتية المهترئة والفساد المستشري في مؤسساته، يتنافس 718 مرشحاً بينهم 157 امرأة، للفوز بمقاعد البرلمان. ويتوزع هؤلاء على 48 قائمة انتخابية.
   وتجدر الإشارة إلى أنه رغم ازدياد عدد المرشحين المناوئين للأحزاب التقليدية مقارنة مع انتخابات 2018، لا يعوّل كثر على تغيير في المشهد السياسي يتيح معالجة القضايا الكبرى. فالأحزاب التقليدية التي تستفيد من تركيبة طائفية ونظام محاصصة متجذر، لم تفقد قواعدها الشعبية التي جيّشتها خلال الأسابيع التي سبقت الاستحقاق.
   والأرجحية في المجلس المنتهية ولايته لحزب الله، القوة السياسية والعسكرية المدعومة من طهران، وحلفائه وأبرزهم التيار الوطني الحر الذي يتزعمه رئيس الجمهورية ميشال عون وحركة أمل برئاسة رئيس البرلمان نبيه بري.
فرانس24/ أ ف ب

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ليبيا: ضبط 375 مهاجرا غير شرعي من بنجلاديش قبل انطلاقهم إلى أوروبا – بوابة الشروق

أحبطت الدوريات الأمنية، بمديرية أمن الخمس،على بعد حوالي 135 كيلو مترا شرق العاصمة الليبية طرابلس، محاولة تهريب عدد من المهاجرين غير

رئيس وزراء فلسطين يطالب بوقف ممارسات «الفصل العنصري» التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي – بوابة الشروق

حذر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الأربعاء من الانزلاق في واقعية الدولة الواحدة التي هي واقعية الفصل العنصري وفق ما تظهره

وزير الداخلية اللبناني: الشعب رفع صوته من أجل بناء الدولة وتثبيت الهوية العربية – بوابة الشروق

قال وزير الداخلية والبلديات اللبناني القاضي بسام مولوي، إن الشعب اللبناني رفع صوته

أشتيه يبحث مع وزير خارجية هولندا آخر التطورات السياسية ومستجدات الأوضاع بفلسطين – بوابة الشروق

بحث رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، خلال لقائه، اليوم الأربعاء، مع نائب رئيس الوزراء، وزير

جماعة الحوثي تقول إنها تدرس طلب تمديد الهدنة الإنسانية في اليمن – بوابة الشروق

قالت جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن، مساء اليوم الأربعاء، إنها تدرس طلب تمديد الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ مطلع الشهر الماضي والتي ستنتهي