آخر الأخبار :
الرئيسية | الشرق الأوسط | قرية المزيرعة.. تعرف على موقع عملية الطعن الأخيرة بالأراضي المحتلة – بوابة الشروق

قرية المزيرعة.. تعرف على موقع عملية الطعن الأخيرة بالأراضي المحتلة – بوابة الشروق

نشر في: الجمعة 6 مايو 2022 – 9:49 م آخر تحديث: الجمعة 6 مايو 2022 – 9:49 م
نالت عملية الطعن الأخيرة بالأراضي المحتلة والتي أوقعت 3 مستوطنين قتلى، تغطية إعلامية واسعة؛ ليطرق اسم “إلعاد” الكثير من الأسماع وهو اسم المستوطنة التي شهدت الهجوم الأخير بسلسلة هجمات تزايدت وتيرتها منذ مارس الماضي، ولكن ما كثيرا لا يعلمون اسم قرية فلسطينية بسيطة محت المستوطنة الإسرائيلية حق أهاليها في العودة لمنازلهم.
وتستعرض “الشروق” أبرز المعلومات المذكورة عن قرية المزيرعة التي شهدت الهجوم الأخير.
تمتد القرية علي 10800 دونم فوق تل كلسي بارتفاع 108 أمتار، بينما تقع على مسافة قصيرة من الخط الأخضر الفاصل بين الأراضي المحتلة والضفة الغربية، إذ تقابلها على جانب الضفة قرية دير بلوط غرب سلفيت.
يصفها الكاتب الفلسطيني مراد الدباغ بأنها قرية تشبه النجمة في ترتيب منازلها الطينية البالغ عددها 280 قبل التهجير والتي احترف أهلها زراعة بيارات البرتقال وبساتين الموز وريها من 11 بئرا غزيرة المياه كان يقدم أهالي القرى المجاورة للشرب منها، بينما كان أهل المناطق المرتفعة من القرية يعتمدون علي مياه الأمطار لري حقول القمح خاصتهم ورعي الحيوانات.
وتقع المزيرعة شمال قضاء الرملة شرقي طريق الساحلي الرابط بين يافا وحيفا، وسكة حديد تربط اللد بيافا بينما يحدها من الجنوب وادي السحوري ومن الشرق مرج العبيد.
وتحوي القرية آثارا رومانية قديمة تشهد على عراقتها، ولكن أول تواجد للسكان فيها كان في القرن السادس عشر لنحو 35 شخصا احترفوا الزراعة وتربية النحل وكانوا يؤدون الضرائب للدولة العثمانية، قبل أن يهجروا القرية والتي عادت للعمران من جديد في القرن التاسع عشر حين قطنها أبناء قبيلة الرمحي القادمين من دير غسان.
وقام آل رمحي بتطوير قريتهم فبني مسجد باسم النبي يحيا وبناء مدرسة بنين ضمت 200 تلميذ ومدرسة للبنات ضمت 70 طالبة، بجانب عمل سوق في وسط القرية وشق الدروب الرابطة بينها، و4 قرى أخرى كان أهلها يرتادون المزيرعة لغزارة مياهها ولتواجد المدارس فيها.
ولم يدم سكون القرية وأمانها طويلا، إذ نالتها هجمات العصابات الصهيونية في عملية داني بحسب الكاتب محمد عبد المنعم، وكان ذلك في 12 يوليو 1948 لتداهمها عصابة اليشوب في تقدمها من المحور الشمالي نحو قضاء الرملة، فتهجر 1200 من أهاليها وتدمر البيوت وتحرق البساتين الزراعية.
وبنى المستوطنون الإسرائيليون، مستوطنتي مازور ونحاليم بالمناطق الغربية للقرية، إذ لم يتبق سوى القليل من منازلها التي لم يطلها الدمار بينما تم غرس الغابات والصبار بدلا من البساتين التي كان يشتغل بها أهل القرية.
وبحسب آخر الإحصائيات عام 1998 بلغ عدد اللاجئين من أبناء القرية 7000 نسمة ينتظرون حق العودة لموطنهم.

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيديو| بعد اقتحام المسجد.. مستوطن إسرائيلي يقرأ سورة الإخلاص أمام الأقصى – بوابة الشروق

عرضت فضائية «الغد»، مقطع فيديو يرصد قراءة الحاخام المتطرف يهودا جليك عضو الكنيست السابق يهودا جليك، لسورة الإخلاص

الأحد 29 مايو.. استقرار أسعار صرف الدولار عند 18.55 جنيه للشراء و18.61 جنيه – بوابة الشروق

سجلت أسعار العملات الاجنبية مقابل الجنيه المصري استقرار في بداية تعاملات اليوم الأحد 29 مايو 2022؛ ليسجل سعر صرف الدولار

مسيرة الأعلام في القدس.. الرئاسة الفلسطينية: إسرائيل تلعب بالنار بلا مسؤولية – بوابة الشروق

قال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن «إسرائيل تلعب بالنار بلا مسؤولية وبتهور شديد، من خلال السماح

فيديو.. مشاهد أولية من موقع انهيار مطعم في بغداد – بوابة الشروق

عرضت فضائية «الحدث العربية» مقطع فيديو يرصد المشاهد الأولية، من موقع انهيار مطعم وسط العاصمة العراقية بغداد.

فلسطين تدين استمرار الاحتلال بانتهاك الوضع القائم للأقصى ومحاولاته المستمرة لتغييره – بوابة الشروق

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، بأشد العبارات الاقتحامات الاستفزازية المكثفة، التي يقوم بها غلاة المتطرفين اليهودي.