آخر الأخبار :
الرئيسية | الشرق الأوسط | صالح والكاظمي يؤكدان ضرورة رصّ الصفوف لمواجهة تحديات العراق – بوابة الشروق

صالح والكاظمي يؤكدان ضرورة رصّ الصفوف لمواجهة تحديات العراق – بوابة الشروق

نشر في: السبت 7 مايو 2022 – 6:45 م آخر تحديث: السبت 7 مايو 2022 – 6:45 مأكد الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، ضرورة رصّ الصفوف في مواجهة التحديات التي تواجه العراق.وذكر بيان رئاسي، تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن “رئيس الجمهورية برهم صالح، استقبل اليوم السبت رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، وجرى خلال اللقاء، بحث الأوضاع العامة في البلد”.وشدد الطرفان، بحسب البيان، على “أهمية ترسيخ الأمن والاستقرار، وملاحقة فلول الإرهاب وقطع الطريق أمام محاولاتها لاستهداف أمن المواطنين، إلى جانب ضرورة توفير كل الدعم للقوات الأمنية في القيام بمهامها الجسام في هذا الصدد”.وأكدا صالح والكاظمي “أهمية التكاتف ورص الصف الوطني وتمتين الجبهة الداخلية في مواجهة التحديات المختلفة التي تواجه البلد، ودعم الحوار في حسم المسائل العالقة والانطلاق نحو تلبية الاستحقاقات الوطنية التي تنتظر البلد، والتركيز على احتياجات المواطنين وتحسين الأوضاع المعيشية والخدمية، وضرورة تأمين أمن واستقرار العراق وسيادته”.

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعطيل الدوام الرسمي بالمدارس والجامعات العراقية بسبب موجة غبار خانقة – بوابة الشروق

أعلنت السلطات العراقية صباح اليوم الاثنين تعطيل الدوام الرسمي وتأجيل مواعيد الامتحانات في جميع المراحل الدراسية والجامعات على خلفي

السعودية تؤكد أن مشروع نيوم سيخضع بالكامل لسيادة وأنظمة المملكة – بوابة الشروق

أكدت السعودية اليوم الاثنين أن مشروع نيوم (شمال المملكة)، الذي تبلغ تكلفته 500 مليار دولار، وسيضم ملايين السكان، "سيخضع بالكا

تركيا تسجل 1154 إصابة جديدة بكورونا و10 وفيات – بوابة الشروق

سجلت تركيا 1154 إصابة جديدة بفيروس كورونا إلى جانب 10 وفيات خلال الساعات الـ 24 الماضية.

الانتخابات اللبنانية 2022: تقديرات أولية عن إقبال ضعيف على المشاركة – بوابة الشروق

شهدت الانتخابات التشريعية اللبنانية التي تأتي وسط انهيار اقتصادي كبير نسبة إقبال منخفضة بلغت في تقديراتها الأولية نحو 41 في المئة.

لبنان: ترقب نتائج الانتخابات النيابية واحتمال حدوث تغيير جذري تبقى ضئيلة

يترقّب اللبنانيون الإثنين نتائج الانتخابات النيابية بعد أن أدلوا بأصواتهم الأحد، في أول انتخابات منذ الانهيار الاقتصادي في البلاد. ويعتقد جانب من اللبنانيين أن احتمالات حدوث تغيير كبير بعد هذه الانتخابات تبقى ضئيلة ، فيما يأمل جانب آخر في أن توجه هذه الانتخابات ضربة للنخبة السياسية الحاكمة التي يحملونها مسؤولية الأزمة الاقتصادية الحادة التي يمر بها لبنان والتي أذكت احتجاجات شعبية غير مسبوقة ضد السلطة. وكان البنك الدولي قد صنف اقتصاد لبنان من بين الأسوأ في العالم منذ 1850، وأصبح أكثر من 80 بالمئة يعيشون تحت خط الفقر. ولم تتجاوز نسبة المشاركة فى هذه الانتخابات التشريعية 41 في المئة، بحسب أرقام  وزارة الداخلية .