آخر الأخبار :
الرئيسية | الشرق الأوسط | بخصم 15 بالمائة.. 650 شركة تنضم لمبادرة سداد مستحقات المصدرين

بخصم 15 بالمائة.. 650 شركة تنضم لمبادرة سداد مستحقات المصدرين

أكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، اليوم الخميس، أن مبادرة «السداد النقدي الفوري» لمستحقات المصدرين المتأخرة لدي صندوق تنمية الصادرات شهدت إقبالاً متزايدًا من المصدرين.

 
و تلقت وزارة المالية منذ أول نوفمبر الحالى وحتي الآن طلبات من ٦٥٠ شركة ترغب فى الاستفادة من  مبادرة «السداد النقدي الفوري» التى تسمح بالسداد الفوري لهذه المستحقات بخصم تعجيل سداد ١٥٪ من إجمالي القيمة، بدلاً من سدادها علي أقساط على أربع أو خمس سنوات؛ بما يُسهم فى توفير سيولة نقدية تُمَّكن شركات القطاع التصديري من الوفاء بالتزاماتها تجاه عملائها والحفاظ على العمالة فى ظل جائحة كورونا؛ وذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمساندة الشركات المصدرة، وسرعة رد الأعباء التصديرية؛ لدعم قطاعى الصناعة والتصدير.
 
أشار معيط، إلى استمرار وزارة المالية، وصندوق تنمية الصادرات في تلقي طلبات المصدرين الراغبين في الاستفادة من هذه المبادرة علي مدار أيام العمل من الساعة الثامنة والنصف صباحًا إلى السادسة مساءً، وحتي نهاية يوم عمل ٣٠ نوفمبر الحالي.
 
ولفت وزير المالية، إلى أن الشركات التي تقدمت حتي الآن للانضمام في هذه المبادرة واستوفت جميع المستندات المطلوبة يمكنها التقدم لأحد البنوك المشاركة في المبادرة لصرف مستحقاتها المالية اعتبارًا من يوم ٣٠ نوفمبر الحالي وحتي نهاية ديسمبر المقبل.
 
وأشاد وزير المالية، بتعاون القطاع المصرفى في هذه المبادرة، حيث تتولي البنوك تمويل سداد هذه المستحقات المتأخرة للشركات المصدرة الراغبة فى الحصول عليها فورًا بنسبة ٨٥٪، ثم تتولى الخزانة العامة سداد إجمالى هذه المبالغ وفوائدها على ٣ سنوات للبنوك.
 
ويشجع هذا الأمر المصدرين على التوسع فى أنشطتهم الاستثمارية، وتوفير المزيد من فرص العمل، وتعظيم قدرات مصر الإنتاجية، وتوسيع القاعدة التصديرية، وتعزيز تنافسية المنتجات المصرية فى الأسواق العالمية، على النحو الذى يساعد فى دفع عجلة الاقتصاد القومى، ورفع معدلات النمو، وجذب استثمارات جديدة، وتعظيم الإيرادات العامة لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة فى مختلف القطاعات.
 
من جانبه، أكد المهندس بهاء العادلى، رئيس جمعية مستثمري بدر، أن استمرارية منظومة الدفع الفوري من خلال البنوك، مع زيادة الحوافز بالتوازي وارتفاع نسبة القيمة المضافة المحلية على المنتج المُصدر، يشجع المصنعيين على تعميق المنتج المحلي.
 
وأضاف “العادلي” أنه يجب إعادة تعريف المناطق النائية والحوافز المتاحة لتلك المناطق، بما فيها حوافز إضافية من خلال دعم الصادرات، لتشجيع المصنعين على ضخ استثماراتهم في تلك المناطق.
 
وأشار “العادلي” إلى أن الرئيس السيسي تدخل لحل مشكلات المصدرين وتوجيه الحكومة لسرعة صرف المستحقات سيخفف الأعباء عن الشركات وسيرفع قدرتها التنافسية، مؤكدًا أنه تم إتاحة الفرصة أمام الشركات المُصدرة لصرف مستحقاتها يعتبر حلًا لمشكلة واجهتها، وتدخل الدولة مهم لمراجعة التشوهات الجمركية لاستيراد بعض المنتجات نهائية الصنع بتكلفة جمركية أقل من مستلزمات الإنتاج. 
أوضح أحمد كجوك نائب الوزير للسياسات المالية والتطوير المؤسسى، أنه فى حالة رغبة أى شركة مُصَّدرة، الاستفادة من المبادرة الجديدة؛ فإنها تتقدم إلى وزارة المالية بطلب للانضمام للمبادرة والموافقة على تسوية نهائية لمستحقاتها بناءً على المستندات المستوفاة حتى نهاية يونيه ٢٠٢٠ لدى صندوق تنمية الصادرات، وتحصل بمقتضاه على المتأخرات المستحقة لها بخصم تعجيل سداد يبلغ ١٥٪.
 
وأكدت نيفين منصور، مستشار نائب الوزير للسياسات المالية والتطوير المؤسسى، أن المشاركة في المبادرة الجديدة اختيارية، وهي تستكمل جهود خمس مبادرات وافق عليها مجلس الوزراء فى شهر أكتوبر ٢٠١٩ لتسوية المستحقات المتأخرة للمصدرين لدى صندوق تنمية الصادرات حتى نهاية يونيه ٢٠١٩، التي تضمنت سداد إجمالي مستحقات صغار المستثمرين بحد أقصى ٥ ملايين جنيه، وسداد ٣٠٪ من مستحقات جميع المصدرين.
 
إضافة إلى إجراء مقاصة بين الأعباء التصديرية المستحقة والالتزامات الضريبية والجمركية واجبة الأداء، ومبادرة الاستثمار بسداد كل المستحقات على أربع أو خمس سنوات مقابل التوسعات الاستثمارية، إضافة إلى مبادرة تخصيص الأراضى.
 
وقالت منصور إن ٢٣٥١ شركة مُصَّدرة استفادت من مبادرتي مساندة صغار المصدرين، وسداد ٣٠٪ من متأخرات مستحقات جميع المصدرين، بإجمالى نحو ٣ مليارات جنيه، كما تم إجراء مقاصة لـ ٣٣٧ شركة مُصَّدرة بين مستحقاتها لدي صندوق تنمية الصادرات والالتزامات الضريبية والجمركية واجبة الأداء عليها بقيمة اجمالية بلغت نحو ١,٢ مليار جنيه.
 
كما تم صرف ١,٨ مليار جنيه قيمة الدفعة الأولى لـ ١٥٣ شركة مُصَّدرة طلبت الاستفادة من مبادرة الاستثمار مقابل المتأخرات، علمًا بأن هناك عددًا كبيرًا من الشركات جمع بين أكثر من مبادرة، ويمكن لهذه الشركات الانضمام أيضًا للمبادرة الجديدة.
 
 
 
 
 

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمعية مصارف لبنان: لا صحة لمزاعم مساعدة بعض البنوك لحزب الله – بوابة الشروق

أكدت جمعية مصارف لبنان عدم صحة المزاعم التي أُقيمت في ضوئها دعوى قضائية داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

الداخلية: 31 ديسمبر آخر مهلة لتركيب الملصق الالكتروني

ناشدت وزارة الداخلية المواطنين، اليوم الخميس، بسرعة التوجه لتركيب الملصق الالكتروني، نظرًا لاقتراب موعد انتهاء المهلة الأخيرة التي منحتها لقائدي المركبات والتي من المقرر أن

تونس تؤكد أهمية العمل المشترك بين بلدان جنوب المتوسط لمجابهة التحديات العالمية – بوابة الشروق

أكدت وزارة الخارجية التونسية، اليوم الخميس، أهمية العمل المشترك بين ضفتي المتوسط لمجابهة التحديات العالمية.

إصابات كورونا تتخطى حاجز الـ340 ألفا في المغرب – بوابة الشروق

أعلنت وزارة الصحة المغربية عن تسجيل 4178 إصابة جديدة بفيروس كورونا، خلال الـ24 ساعة الماضية؛

وزير الخارجية اللبناني: نمر بظروف اقتصادية صعبة ونحتاج إلى الدعم الأوروبي في كافة المجالات – بوابة الشروق

قال وزير الخارجية اللبناني شربل وهبه، إن بلاده تمر بظروف اقتصادية ومالية صعبة واستثنائية، وإن هذه الأوضاع تفاقمت سوءا في أعقاب الانفجار المدمر