آخر الأخبار :
الرئيسية | الشرق الأوسط | الصحة تنفي وجود عجز في مستلزمات كورونا بالمستشفيات

الصحة تنفي وجود عجز في مستلزمات كورونا بالمستشفيات

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، في الساعات الأخيرة، تداول شائعات تفيد بوجود عجز فى المستلزمات الطبية بالمستشفيات الحكومية بالتزامن مع الموجة الثانية لفيروس كورونا.

 
من جانبه، قال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم الأحد، إنه تواصل مع وزارة الصحة والسكان، والتي نفت تلك الأنباء.
 
وأكدت وزارة الصحة، أنه لا صحة لوجود أي عجز في المستلزمات الطبية بالمستشفيات الحكومية، مُشددةً على توافر جميع المستلزمات الطبية بكافة المستشفيات الحكومية، وأن هناك مخزوناً استراتيجياً كافياً منها.
 
وأشارت الصحة إلى وجود متابعة مستمرة ورصد لموقف توافرها بشكل يومي من خلال نظام إلكتروني لإمداد المستشفيات بكافة الاحتياجات اللازمة على الفور، وذلك تنفيذاً لخطة الحكومة لمواجهة فيروس كورونا.
[embedded content] تشكيل غرفة أزمات مركزية
 
وأعلنت الوزارة أنه تم تشكيل غرفة أزمات مركزية لمتابعة سير العمل بالمستشفيات، لإمداد الفرق الطبية بالدعم الإكلينيكي من خلال الاستشارات الطبية في التعامل مع الحالات المصابة وبروتوكولات العلاج، وكذلك متابعة تطبيق بروتوكولات مكافحة العدوى.
 
هذا بالإضافة إلى انعقاد غرفة العمليات المركزية لفيروس كورونا بشكل متواصل على مدار الساعة، لمتابعة مستجدات الموقف أولاً بأول، ومتابعة سير العمل من خلال الشبكة المميكنة التي تربط كل من إدارات المستشفيات وهيئة الإسعاف والخط الساخن بالغرفة.
 
كما تم تكثيف البرامج التدريبية للفرق الطبية بمستشفيات الحميات والصدر والعزل، لاستمرار تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى خلال مواجهة جائحة فيروس كورونا، مع توفير كافة سبل الدعم للفرق الطبية، وتذليل أي عقبات أو تحديات قد تواجههم.
 
[embedded content] تسهيل سداد مستحقات المتعاملين مع هيئتي الدواء والشراء الموحد
 
وفي سياق متصل، أصدرت وزارة المالية، اليوم الأحد، تعليمات تنفيذية للتيسير على المتعاملين مع الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، وهيئة الدواء الموحد.
 
وأكد عماد عواد، رئيس قطاع الحسابات والمديريات المالية، في بيان اليوم، أن ذلك يأتي من أجل ضمان سرعة صرف مستحقات الجهات المتعاملة مع القطاع الطبي، مع إحكام الرقابة على الإنفاق العام الموجه لتمويل التوريدات التي تتم لصالح هيئتي الشراء الموحد والدواء الموحد.

آليتان لسداد المستحقات المالية

وقال عواد إن التعليمات حددت آليتين لسداد المستحقات المالية، الأولى عن التوريدات المنفذة بالفعل، حيث تبدأ بتقديم طلب الشراء الإلكتروني من خلال المنظومة الإلكترونية لهيئة الشراء الموحد وفي حدود الاعتمادات المالية المخصصة لها بالموازنة العامة للدولة.

وأضاف أنه في هذه الآلية تقوم كل جهة إدارية فور استلام المستلزمات والأدوية الطبية من الهيئة بتجهيز وتجميع مؤيدات الشراء وإرسالها إلى الوحدة الحسابية التي تتولى المراجعة والمطابقة مع هيئة الشراء الموحد، خلال الأسبوع الأول من كل شهر.

وذكر عواد أن الآلية الثانية الخاصة بسداد دفعات مقدمة علي سبيل الأمانة تبدأ بتقديم طلب الشراء الإلكتروني من خلال المنظومة الإلكترونية لهيئة الشراء الموحد، وبعدها تقوم الجهة الإدارية الطالبة بسداد كل أو جزء من القيمة المُقترحة للدفع المقدم، ثم تتم التسوية عقب استلام الأصناف والاحتياجات.

وأوضح أنه يتم بعد ذلك إجراء التسوية النهائية من خلال مراجعة التوريدات المنفذة مقارنة بالدفع المقدم واستكمال السداد في حالة استحقاق قيم مالية إن وجدت، يعقبها إجراء المطابقة المالية مع هيئة الشراء الموحد خلال الأسبوع الأول من كل شهر.

وأكد عواد أن التعليمات تطالب المسئولين الماليين بالجهاز الإداري للدولة، ووحدات الإدارة المحلية، والهيئات الخدمية، والأجهزة المركزية المستقلة، والوحدات ذات الطابع الخاص، والصناديق والحسابات الخاصة، والهيئات الاقتصادية، وأيضًا المديرين الماليين بالمحافظات والمراقبين الماليين بالوزارات والهيئات العامة ومديري ووكلاء الحسابات بضرورة متابعة هذه التعليمات، والتأكد من تنفيذها والالتزام بقواعدها.

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عاصفة الأمل.. ثلوج في كاترين والإسكندرية تكتسي بالأبيض

للوهلة الأولى تظن أن تلك الصور التي يتشاركها الأصدقاء ممن يقطنون عروس البحر المتوسط، التقطت في أوروبا، بعدما كست الثلوج أماكن عدة بالإسكندرية، في مشهد

وصول أول شحنة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا إلى غزة

أفاد مسؤولون إسرائيليون وفلسطينيون إن أول شحنة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا وصلت إلى غزة الأربعاء عبر "معبر بيتونيا". وكانت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة أكدت الإثنين أن إسرائيل تمنع إدخال اللقاحات للقطاع، معتبرة ذلك "تعسفيا". وسجلت المنطقة حتى صباح الأربعاء نحو 54 ألف إصابة بفيروس كورونا و538 وفاة.

خامنئي: إيران تريد “أفعالا لا أقوالا” من أطراف الاتفاق النووي

أشار الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي إلى أن إيران تريد "أفعالا لا أقوالا" من أطراف الاتفاق النووي المبرم في 2015. وأضاف خامنئي: "سمعنا الكثير من الأقوال والوعود الجيدة التي انتُهكت على أرض الواقع، لا جدوى في الكلام والوعود بل هذه المرة نطلب العمل بالوعود وإذا لمسنا ذلك من الجانب الآخر سنقوم بالعمل أيضا". 

فيديو| تراجع أسعار الذهب اليوم الأحد 17-1-2021

تراجعت أسعار الذهب اليوم الإحد 17-1-2021، في أسواق الصاغة المحلية، ليسجل سعر عيار 21 الأكثر رواجًا وبيعًا 803 جنيهًا للجرام الواحد. وسجل سعرعيار 24: 917.75 جنيهًا

المصالحة الروسي: «جبهة النصرة» تشن 21 هجوما في منطقة وقف التصعيد بإدلب – بوابة الشروق

أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا أن مسلحي "جبهة النصرة" الإرهابية، شنوا 21 هجوما في منطقة وقف التصعيد بإدلب .