آخر الأخبار :
الرئيسية | الشرق الأوسط | الصحة العراقية تعلن مغادرة أغلب مصابي تظاهرات المنطقة الخضراء ببغداد – بوابة الشروق

الصحة العراقية تعلن مغادرة أغلب مصابي تظاهرات المنطقة الخضراء ببغداد – بوابة الشروق

نشر في: الأحد 31 يوليه 2022 – 2:35 م آخر تحديث: الأحد 31 يوليه 2022 – 2:35 مأعلنت وزارة الصحة العراقية، اليوم الأحد، مغادرة أغلب مصابي التظاهرات التي شهدتها المنطقة الخضراء شديدة التحصين بالعاصمة العراقية (بغداد) أمس السبت.وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر -في تصريح أوردته وكالة الأنباء العراقية (واع)- إن عدد الحالات المتبقية في مؤسسات وزارة الصحة من مصابي التظاهرات بلغت ست حالات، وأنها تتلقي الرعاية الطبية اللازمة، وأكد استمرار مؤسسات الوزارة في تقديم خدماتها المعتادة للمواطنين.وكان متظاهرون عراقيون قد أعلنوا، أمس، الاعتصام المفتوح داخل البرلمان في المنطقة الخضراء بالعاصمة بغداد.تجدر الإشارة إلى أن العراق يعاني حالة من الانسداد السياسي في أعقاب إجراء الانتخابات النيابية في أكتوبر 2021، وتعثر تشكيل حكومة جديدة في بغداد وفقا لنتائج الانتخابات التي أعلنت في 30 نوفمبر 2021، واستقالة نواب التيار الصدري (74 نائبا) من البرلمان في 12 يونيو الماضي، وطرح الإطار “التنسيقي” العراقي يوم 25 يوليو محمد شياع السوداني مرشحا لرئاسة الحكومة العراقية، وهو ما رفضه أنصار “التيار الصدري” واقتحموا مجلس النواب العراقي بالمنطقة الخضراء شديدة التحصين مرتين خلال 3 أيام، وأعلنوا اعتصاما مفتوحا بمقر البرلمان يوم 30 يوليو 2022.وعطل نواب “الإطار التنسيقي” ثلاث جلسات لمجلس النواب لانتخاب الرئيس العراقي، الذي يتطلب حضور ثلثي الأعضاء وفقا للدستور العراقي لاستكمال النصاب القانوني.. ويضم “الإطار التنسيقي” أحزابا وفصائل شيعية عراقية: “تحالف الفتح” و”تحالف قوى الدولة” و”حركة عطاء” و”حزب الفضيلة” و”ائتلاف دولة القانون” برئاسة نوري المالكي.وكان زعيم التيار الصدري مقتدي الصدر قد دعا إلى تشكيل حكومة أغلبية وفقا لنتائج الانتخابات، وطالب البرلمان والحكومة العراقية بتعديل قانون الانتخابات واستبدال أعضاء مفوضية الانتخابات الحالية بآخرين مستقلين، وهدد بأنه حال عدم تغيير مفوضية الانتخابات بمقاطعة الانتخابات المقبلة لمنع بقاء من وصفهم بـ”السياسيين الفاسدين” واستمرار المظاهرات السلمية ضد “الفساد والمحاصصة السياسية”.

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل طبعت السعودية مع إسرائيل سرا؟

قالت الرئيسة التنفيذية لشركة طيران العال الإسرائيلية الخميس إن الشركة تلقت بالفعل الموافقة للتحليق في أجواء المملكة العربية السعودية لكنها تحتاج أيضا إلى التحليق فوق سلطنة عمان لتقليص وقت رحلاتها إلى آسيا. وإن حصول الشركة على إذن بالتحليق فوق سلطنة عمان متوقع "في غضون أيام". ولم تؤكد أو تنفي السعودية الإدعاءات الإسرائيلية. وتعد هذه الخطوة بداية تطبيع غير معلن خصوصا وأن السعودية رفضت سابقا مرارا فتح مجالها الجوي أمام الطيران الإسرائيلي.

هل فتح السعودية لأجوائها أمام الطيران الإسرائيلي بمثابة التطبيع؟

قالت الرئيسة التنفيذية لشركة طيران العال  إن الشركة حصلت على  الموافقة للتحليق في أجواء المملكة العربية السعودية لكنها تحتاج أيضا إلى التحليق فوق سلطنة عمان لتقليص وقت رحلاتها إلى آسيا. وتتوقع الشركة الاسرائيلية  الحصول على الإذن بالتحليق فوق سلطنة عمان "في غضون أيام". المزيد مع ليلى عودة مراسلة فرانس24 من القدس، حاورتها رامتان عوايطية RamateneA@ 

الإمارات: شركة أدنوك تُرسي عقد استئجار منصات ذاتية الحركة بقيمة 4.3 مليار درهم – بوابة الشروق

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، اليوم الخميس، عن ترسية عقد بقيمة 4.3 مليار درهم (1.17 مليار دولار).

البحرين وفرنسا تبحثان أوجه التعاون الصحي – بوابة الشروق

بحثت وزيرة الصحة البحرينية الدكتورة جليلة بنت السيد جواد حسن، خلال لقائه سفير فرنسا لدى مملكة البحري

دعوات لخروج أتباع الصدر في تجمعات حاشدة بالمحافظات العراقية – بوابة الشروق

دعا مقرب من الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر، اليوم الخميس، أتباع التيار الصدري إلى