آخر الأخبار :
الرئيسية | الشرق الأوسط | الرئيس التونسي منتقدا إجراءات وضع المحكمة الدستورية: لن نقبل بمحكمة لتصفية الحسابات – بوابة الشروق

الرئيس التونسي منتقدا إجراءات وضع المحكمة الدستورية: لن نقبل بمحكمة لتصفية الحسابات – بوابة الشروق

وتمثل أزمة المحكمة الدستورية أحدث حلقات التوتر المستمر بين الرئيس والبرلمان منذ نحو عام.وبحسب الدستور الصادر عام 2014 كان يفترض الانتهاء من وضع المحكمة في أجل عام من تاريخ الانتخابات التشريعية التي أجريت في نفس العام، لكن تأخر وضعها لسنوات بسبب الفشل في انتخاب ثلث أعضائها من قبل البرلمان، إذ لم يتحصل إلا مرشح واحد من بين الأربعة على أغلبية الثلثين.ويسعى البرلمان لتخفيض الأغلبية المطلوبة لتزكية مرشحي المحكمة من أغلبية الثلثين إلى أغلبية ثلاثة أخماس، وهو ما ضمنه في مشروع قانون لتعديل قانون المحكمة. ولكن الرئيس رد القانون إلى البرلمان لاعتراضه على خرق الآجال المحددة في الدستور.وقال سعيد، في كلمة ألقاها اليوم خلال زيارته لضريح الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة في ذكرى رحيله: “هم لم يقوموا بتأسيس المحكمة الدستورية، وكانوا مدعوين بنص الدستور إلى تأسيسها بعد عام من الانتخابات التشريعية. اليوم جاؤوا بمشروع للتعديل وضعوه على المقاس”.وتابع سعيد انتقاداته في كلمته: “لن أقبل بنصوص توضع على المقاس لتصفية الحسابات. بعد خمس سنوات تذكروا اليوم المحكمة الدستورية وعلوية الدستور.. هم خارج الآجال، ومن خرق الدستور لا يمكن أن يجرني معه إلى خرقه”.وحتى يتجاوز البرلمان عقبة الآجال فهو يحتاج نظريا إلى تعديل النص المحدد لتلك الآجال في الدستور، ولكن مثل هذا التعديل يستوجب رأي المحكمة الدستورية التي لم يستكمل وضعها بعد، ما يعني الاصطدام بمأزق دستوري.وقال سعيد: “سنحاول تغليب القانون مهما كانت التأويلات سواء بريئة أو غير بريئة”. وليس واضحا كيف سيتم تجاوز هذا المأزق الذي وصفه سعيد بـ”الوضع المستحيل”.وفي حديثه الذي استشهد فيه بدولة الاستقلال ودستورها الأول لعام 1959، قال سعيد: “هناك محطات يمكن أن نختلف فيها، أو اختيارات يمكن أن نتعارض في قراءتها، ولكن هناك نصوصا قانونية يجب أن تكون أعلى من الأشخاص”.وتابع في كلمته: “نحن في حاجة إلى محاكم وإلى عدالة حقيقية ومحكمة محاسبات ولكن لن نقبل بمحكمة لتصفية الحسابات”.وتتكون المحكمة من 12 عضوا، يعين الرئيس أربعة منهم ويختار المجلس الأعلى للقضاء الأربعة الباقين. وتسبب غياب المحكمة في عدة مآزق قانونية ودستورية آخرها التعديل الحكومي المعطل منذ يناير الماضي بسبب القراءات المتباينة للدستور بين الرئيس والبرلمان.

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزير الخارجية الفلسطيني ونظيرته البلجيكية يبحثان آخر مستجدات القضية الفلسطينية – بوابة الشروق

بحث وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، ونظيرته البلجيكية صوفي وليامس، آخر مستجدات القضية الفلسطينية، وبشكل خاص الانتخابات التش

الخارجية الروسية :لا يمكن رفع حظر الأسلحة عن ليبيا قبل إجراء الانتخابات الرئاسية – بوابة الشروق

ذكرت وزارة الخارجية الروسية أنه من السابق لأوانه طرح مسألة رفع حظر الأسلحة عن ليبيا قبل إجراء الانتخابات الرئاسية هناك.

الرئيس الفلسطيني يؤكد أهمية الإسراع بعقد مؤتمر دولي للسلام بمشاركة الأطراف الدولية – بوابة الشروق

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أهمية الإسراع بعقد مؤتمر دولي للسلام بمشاركة الأطراف الدولية ذات العلاقة تحت مظلة الأمم المتحدة، ك

السعودية: 70 فرقة ميدانية لتعقيم المسجد الحرام على مدار 24 ساعة وإغلاق 33 مسجداً مؤقتاً – بوابة الشروق

أعلنت السعودية، اليوم الاثنين، تجهيز أكثر من 70 فرقة ميدانية تعمل على مدار 24 ساعة لتعقيم المسجد الحرام وساحاته ومرافقه الخارجية.

قوات الجيش الصومالي وأميصوم تضبط عناصر يشتبه انتماؤها لتنظيم القاعدة – بوابة الشروق

ضبطت القوات المسلحة الصومالية، وقوات حفظ السلام الإفريقية (أميصوم)، اليوم الإثنين، في عملية عسكرية مشتركة، عددًا من عناصر يشتبه انتماؤها