آخر الأخبار :
الرئيسية | الشرق الأوسط | استقالة حليف بارز لأردوغان بعد اتهامات بالفساد من سادات بكر – بوابة الشروق

استقالة حليف بارز لأردوغان بعد اتهامات بالفساد من سادات بكر – بوابة الشروق

نشر في: الأربعاء 31 أغسطس 2022 – 4:11 م آخر تحديث: الأربعاء 31 أغسطس 2022 – 4:11 ماستقال مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والعضو البارز في حزب العدالة والتنمية الحاكم، كوركماز كاراجا، بعد اتهامات بالفساد طالته وشخصيات سياسية أخرى.وظهر اسم كاراجا، ضمن الاتهامات التي أطلقها “زعيم المافيا” التركي، سادات بكر المعروف منذ أشهر بتسجيلاته المصورة وتغريداته المثيرة للجدل.وكان بكر وجه اتهامات لأعضاء في حزب العدالة والتنمية الحاكم، لا سيما المقربين من أردوغان، بتهريب مخدرات والكسب غير المشروع، وحتى القتل.وقالت صحيفة “جارديان” البريطانية إن بكر الذي صودرت ممتلكاته في إسطنبول الأسبوع الماضي “ربما يختبئ في الإمارات العربية المتحدة”.وشهر فبراير الماضي، طلبت تركيا بشكل رسمي من الإمارات اعتقال بكر البالغ من العمر 51 عاما، والذي اعترف بأنه زعيم جريمة، وقال إن لديه أدلة على هاتفه تدين مسؤولين “يتعاملون مع عالم الجريمة التركي”.وأطلق بكر هذه الاتهامات على تويتر ومن خلال مقاطع فيديو على موقع يوتيوب، حصدت ملايين المشاهدات.واتهمت منشوراته الأخيرة على تويتر في نهاية الأسبوع الماضي، مجموعة من المسؤولين بالسعي للحصول على رشاوى من الشركات المتداولة في البورصة.ويعتبر كاراجا، وهو مسؤول تنفيذي في حزب العدالة والتنمية وعضو مجلس السياسة الاقتصادية الرئاسي، من أبرز تلك الشخصيات.وقال كاراجا على تويتر: “الحملة غير الأخلاقية المستمرة على وسائل التواصل الاجتماعي تضر بصحته وتدمر حياته العائلية، هذه الاتهامات التي طالت ابنتي وزوجتي، أصبحت تهدد صحتي”.وقال في وقت متأخر من أمس الثلاثاء: “لهذه الأسباب، سأستقيل من منصبي”.ونفى كاراجا ما وصفه بـ”مزاعم” بكر، وقال إنه لم يلتق قط بالأشخاص الذين ذكرهم.والأحد الماضي، استقال مستشار آخر للرئيس أردوغان، ذكره بكر ضمن اتهاماته.”جارديان” قالت إن شعبية بكر تعود جزئيا لمهاراته الخطابية واعترافه بأنه مذنب كذلك بارتكاب العديد من الجرائم التي يتهم الحكومة بالتورط فيها.وتغذي مزاعمه تصورا متناميا حول فساد الحكومة تحت حكم أردوغان.وصعد أردوغان إلى السلطة واعدًا بالقضاء على الفساد الذي شوه الحكومات المتعاقبة في الثمانينيات والتسعينيات.وطالبت أحزاب المعارضة الرئيسية في تركيا بإجراء تحقيق رسمي في مزاعم بكر الأخيرة.تعود قصة سادات بكر الذي يعرف داخل الأوساط التركية بأنه “أشهر زعماء المافيا في البلاد” إلى مطلع شهر مايو 2021.وفي ذلك الوقت نشر تسجيلا مصورا عبر قناته في “يوتيوب”، وجه في اتهامات “مثيرة للجدل” لأسماء سياسية وحزبية معروفة في البلاد بالوقوف وراء أعمال غير قانونية، وأخرى تتعلق بانتهاكات وممارسات غير مشروعة.ولم يتوقف بكر عند تسجيل واحد، بل أتبعه بأكثر من ثمانية تسجيلات، كان أبرزها تلك التي استهدف فيها وزير الداخلية، سليمان صويلو، وأسماء حزبية وسياسية تعرف بقربها من الحزب الحاكم “العدالة والتنمية”، كبن علي يلدريم ونجله.وأحدثت تلك التسجيلات هزة في الداخل التركي، وحتى الآن ما تزال ارتداداتها قائمة، سواء داخل الأوساط المعارضة أو المؤيدة للحزب الحاكم.وسبق وأن قال سادات بكر إنه غادر إلى دولة الإمارات العربية، دون أن يكشف أي تفاصيل أخرى عن كيفية وصوله إليها، أو يدعم ذلك بتأكيدات موثقة، لاسيما أنه مطلوب أمنيا وفق نشرة حمراء عممتها السلطات التركية، منذ أكثر من عامين، بتهم تتعلق بـ”الجريمة المنظمة” وتجارة وتهريب المخدرات، بالإضافة إلى استهداف شخصيات أكاديمية ومدنية.

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العفو الدولية تتهم السلطات الإيرانية باستخدام القوة غير المشروعة وغوتيرس يدعو طهران إلى ضبط النفس

واصل الإيرانيون الثلاثاء لليلة الثانية عشرة على التوالي احتجاجاتهم إثر وفاة الشابة مهسا أميني، في تحد لحملة قمع تقول منظمات حقوقية إنها أسفرت عن مقتل أكثر من 75 شخصا. في ها السياق، انتقدت منظمة العفو الدولية رد قوات الأمن الإيرانية على الاحتجاجات باستخدام "القوة غير المشروعة، بما في ذلك استخدام الذخيرة الحية وخراطيش المياه وطلقات معدنية أخرى مما أسفر عن مقتل العشرات وإصابة مئات آخرين". ومن جانبه، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الأربعاء إيران إلى ممارسة "أقصى درجات ضبط النفس" في مواجهة المظاهرات التي أسفرت في غضون أسبوعين عن سقوط عشرات القتلى. 

العفو الدولية تتهم القوات الإيرانية باستخدام القوة غير المشروعة وغوتيرس يدعو طهران إلى ضبط النفس

واصل الإيرانيون الثلاثاء لليلة الثانية عشرة على التوالي احتجاجاتهم إثر وفاة الشابة مهسا أميني، في تحد لحملة قمع تقول منظمات حقوقية إنها أسفرت عن مقتل أكثر من 75 شخصا. في ها السياق، انتقدت منظمة العفو الدولية رد قوات الأمن الإيرانية على الاحتجاجات باستخدام "القوة غير المشروعة، بما في ذلك استخدام الذخيرة الحية وخراطيش المياه وطلقات معدنية أخرى مما أسفر عن مقتل العشرات وإصابة مئات آخرين". ومن جانبه، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الأربعاء إيران إلى ممارسة "أقصى درجات ضبط النفس" في مواجهة المظاهرات التي أسفرت في غضون أسبوعين عن سقوط عشرات القتلى. 

الكويت تجدد دعوة إيران للتعاون التام مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية – بوابة الشروق

جدد وزير خارجية الكويت الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، دعوة بلاده للجمهورية الإسلامية الإيرانية

إسرائيل تقول إنها لن تعترف بنتائج الاستفتاء الروسي في الأراضي الأوكرانية – بوابة الشروق

قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، إن إسرائيل تعترف بسيادة أوكرانيا على كامل أراضيها و

ولي العهد السعودى يتلقى رسالة من رئيسة وزراء السويد بشأن جهود حل الأزمة الروسية الأوكرانية – بوابة الشروق

تلقى ولي العهد السعودي رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، رسالة خطية، م