آخر الأخبار :
الرئيسية | الشرق الأوسط | إسرائيل تختار برلمانا جديدا مرة أخرى وتتوقع تحولا نحو اليمين – بوابة الشروق

إسرائيل تختار برلمانا جديدا مرة أخرى وتتوقع تحولا نحو اليمين – بوابة الشروق

نشر في: الثلاثاء 1 نوفمبر 2022 – 9:00 ص آخر تحديث: الثلاثاء 1 نوفمبر 2022 – 9:00 ص
من المقرر أن يتم استدعاء المواطنين الإسرائيليين إلى الذهاب إلى صناديق الاقتراع مرة أخرى اليوم الثلاثاء في انتخابات تاريخية.
وفي الانتخابات البرلمانية الخامسة خلال ثلاث سنوات ونصف فقط، يأمل زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو في العودة إلى منصب رئيس الوزراء.
ووفقا لأحدث استطلاعات الرأي، فإن حزبه، الليكود اليميني المحافظ، يمكن أن يصبح مرة أخرى الحزب الحاكم.
ومع ذلك، لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت جماعته الدينية اليمينية قادرة على تأمين أغلبية المقاعد بشكل عام.
وحذر السياسي المخضرم الملقب بـ”بيبي” على تويتر يوم الاثنين من اتجاه هبوطي في أحدث استطلاعات الرأي وحث أنصاره على المشاركة والتصويت. وقال إن النصر في المتناول .
ويتنافس 40 حزبا مختلفا في الانتخابات الـ 25 للكنيست (البرلمان الإسرائيلي) ولكن من المتوقع أن يتخطى الثلث فقط حاجز الـ 25ر3%.
ومع إغلاق مراكز الاقتراع، سيتم نشر التوقعات الأولية المستندة إلى استطلاعات الخروج حوالي الساعة 0900 مساء بالتوقيت المحلي (2000 بتوقيت جرينتش). غير أنه من غير المتوقع صدور النتيجة النهائية قبل يوم الخميس.
وسيتم نشر حوالي 18 ألف شرطي في يوم الانتخابات لضمان أمن 8ر6 مليون ناخب مؤهل في جميع أنحاء البلاد.
ووفقا لأحدث استطلاعات الرأي التي سبقت الانتخابات يوم الجمعة، يمكن أن تحصل الكتلة المؤيدة لنتنياهو على 60 مقعدا من أصل 120 مقعدا.
وهذا من شأنه أن يخلق مرة أخرى حالة من الجمود مع المعسكر المعارض لرئيس الوزراء الحالي يائير لابيد.
ويمكن أن يصبح حزب المستقبل الذي ينتمي إلى الوسط السياسي، ثاني أقوى حزب.
ويتألف المعسكر المناهض لنتنياهو من أحزاب من اليمين إلى اليسار ويريد المعسكر منع عودة نتنياهو كرئيس للحكومة.
وكتب لابيد على تويتر يوم الاثنين أن جميع الإسرائيليين يستحقون “حكومة من أشخاص عادلين ومجتهدين يعملون بجد من أجلهم” وتحدث علنا ضد الانقسامات الداخلية.
ويؤيد لابيد /58 عاما/ أيضا إقامة دولة فلسطينية مستقلة.
يشار إلى أن المشهد السياسي في إسرائيل مجزأ للغاية ومدفوع بالمصالح.
وحتى الأحزاب من معسكرات مماثلة غالبا ما تكون غير قادرة على تشكيل تحالفات.
وبصرف النظر عن الاختلافات حول المحتوى ، يرجع ذلك أيضا إلى النزاعات الشخصية. على سبيل المثال، تعتبر علاقة نتنياهو مع الشخصيات الرئيسية الأخرى في معسكر اليمين سيئة للغاية.
وعلاوة على ذلك، يحاكم نتنياهو حاليا بتهم فساد.
وكما حدث بعد انتخابات العام الماضي، قد يستغرق الأمر أسابيع أو شهورا قبل تشكيل الحكومة. وطالما لم يتم تنصيب حكومة جديدة، سيبقى لابيد في منصبه على أساس انتقالي.
وتعتمد عودة نتنياهو على ما إذا كان سيجد حلفاء. وفشل الرجل /73 عاما/ بالفعل عدة مرات في محاولاته لتشكيل ائتلاف.
وينظر إلى الإقبال بين السكان العرب في إسرائيل على أنه أمر بالغ الأهمية. وتشكل الأقلية العربية حوالي 20% من مواطني إسرائيل البالغ عددهم حوالي 4ر9 مليون نسمة.
وكثيرا ما أدت الانتخابات السابقة إلى أغلبية غير واضحة.
وانهار الائتلاف الحالي المكون من ثمانية أحزاب بقيادة رئيس الوزراء السابق نفتالي بينيت في حزيران/يونيو بعد أن فقد أغلبيته بعد 12 شهرا فقط. وفي وقت لاحق، تولى وزير الخارجية لابيد منصب رئيس الحكومة.

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قناة إسرائيلية: نتنياهو يتوصل إلى اتفاق ائتلافي مع الصهيونية الدينية – بوابة الشروق

توصل بنيامين نتنياهو، زعيم حزب "الليكود"، المُكلف بتشكيل الحكومة الإسرائيلية، اليوم /الخميس/، إلى اتفاق بشأن تشكيل الائتل

حركة فتح: المونديال أظهر حجم تأييد الشعوب لفلسطين وعزلة إسرائيل دوليا – بوابة الشروق

أكد عضو اللجنة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المجلس الثوري لحركة "فتح"

أبو الغيط يهنئ المنتخب المغربي بالتأهل لدور الــ16 في بطولة كأس العالم – بوابة الشروق

هنأ الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، المنتخب المغربي لكرة القدم بالتأهل

الكويت تسلم العراق مذكرة لقيام ثلاث قطع بحرية عراقية بتجاوز المياه الإقليمية – بوابة الشروق

أكدت وزارة الخارجية الكويتية أن سفير دولة الكويت لدى جمهورية العراق طارق الفرج اجتمع مساء اليوم الخميس، مع مدير الدائرة العربية

فرنسا تستنكر استدعاء سفيرها في طهران إثر تبني الجمعية الوطنية قرارا يدين “تقييد الحريات في إيران”

استنكرت وزارة الخارجية الفرنسية الخميس استدعاء سفيرها في طهران من السلطات الإيرانية إثر تبني الجمعية الوطنية الفرنسية الإثنين قرارا "لدعم الشعب الإيراني" يدين خصوصا "تقييد الحريات وحقوق النساء". وحاز النص الذي يدعو أيضا إلى "الإفراج الفوري عن رعايا فرنسيين محتجزين تعسفيا" على إجماع النواب الذين صوتوا وعددهم 149 نائبا، وسط تصفيق حار في المجلس. وتشهد إيران احتجاجات اندلعت إثر وفاة الشابة مهسا أميني في 16 أيلول/سبتمبر بعد توقيفها من شرطة الأخلاق في طهران لانتهاكها قواعد اللباس الصارمة في الجمهورية الإسلامية.