آخر الأخبار :
الرئيسية | الشرق الأوسط | أمير قطر: استضافة بطولة كأس العالم مناسبة إنسانية كبرى – بوابة الشروق

أمير قطر: استضافة بطولة كأس العالم مناسبة إنسانية كبرى – بوابة الشروق

نشر في: الثلاثاء 25 أكتوبر 2022 – 1:58 م آخر تحديث: الثلاثاء 25 أكتوبر 2022 – 1:58 مأكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الثلاثاء، أن استضافة بلاده لبطولة كأس العالم ليس حدثاً رياضياً فقط، بل هو “مناسبة إنسانية كبرى”، مشيرا إلى أن قطر تعرضت منذ نيلها شرف استضافة كأس العالم إلى حملة غير مسبوقة لم يتعرض لها أي بلد مضيف.ونقلت وكالة الأنباء القطرية (قنا) عن الأمير تميم قوله، خلال افتتاح دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي الأول اليوم: “يتميز لقاؤنا اليوم في أنه ينعقد في ظل انشغال الدولة والشعب في التحضير لاستضافة حدث تاريخي يشكل أحد أهم مشاريعنا الوطنية، وهو كأس العالم، ويظهر الاهتمام العالمي بهذه المناسبة وبالبلد المضيف مدى أهمية هذا الحدث لبلادنا، إنه أهم حدث رياضي، ولكنه ليس حدثاً رياضياً فقط، بل هو مناسبة إنسانية كبرى”.وأضاف الأمير: “منذ أن نلنا شرف استضافة كأس العالم تعرضت قطر إلى حملة غير مسبوقة لم يتعرض لها أي بلد مضيف، تعاملنا مع الأمر بدايةً بحسن نية، بل واعتبرنا أن بعض النقد إيجابي ومفيد، يساعدنا على تطوير جوانب لدينا تحتاج إلى تطوير، ولكن ما لبث أن تبين لنا أن الحملة تتواصل وتتسع وتتضمن افتراءات وازدواجية معايير حتى بلغت من الضراوة مبلغاً جعل العديد يتساءلون للأسف عن الأسباب والدوافع الحقيقية من وراء هذه الحملة”.وتابع: “تجمع استضافة كأس العالم بين عناصر عدة من مكونات المصداقية والقدرة على التأثير الإيجابي، وذلك بقبول التحدي وإدماجه ضمن مشاريعنا الوطنية وخطط التنمية، وأيضاً على مستوى القدرات الاقتصادية والأمنية والإدارية، وعلى مستوى الانفتاح الحضاري والثقافي”.وأشار أمير قطر إلى أنها بـ”اختصار مناسبة نظهر فيها من نحن ليس فقط لناحية قوة اقتصادنا ومؤسساتنا، بل أيضاً على مستوى هويتنا الحضارية”.ولفت إلى أن “هذا امتحان كبير لدولة بحجم قطر، التي تثير إعجاب العالم أجمع بما حققته وتحققه. لقد قبلنا هذا التحدي إيماناً بقدرتنا، نحن القطريين، على التصدي للمهمة وإنجاحها، وإدراكاً منا لأهمية استضافة حدث كبير مثل كأس العالم في الوطن العربي”.وأوضح أن “قطر حالياً أشبه بورشة عمل من التحضير والتجهيز للمناسبة، ينخرط فيها القطريون والمقيمون، وقد وضعت دول شقيقة وصديقة مشكورة إمكانياتها تحت تصرفنا، وهذه أصلاً من أهداف مثل هذه المناسبات التي تحض على التعاون والتآخي وتبادل الخبرات، وتجمع ولا تفرق، فهي بطولة للجميع ونجاحها نجاح للجميع”.وأضاف: “لا يزال الشأن الاقتصادي هو الشاغل الأكبر لدول العالم كافة، إذ ما كادت الآثار الاقتصادية السلبية التي ألحقتها جائحة كورونا باقتصاديات الدول تبدأ في الانحسار، حتى جاءت الأزمة الروسية الأوكرانية لتصيب الاقتصاد العالمي والتجارة الدولية بأضرار تزداد تفاقماً يوماً بعد يوم”.وأشار الشيخ تميم إلى أن بلاده في مقدمة الدول التي نجحت، بما اتخذته من إجراءات على المستوى الوطني، في التعامل مع تلك الآثار السلبية والتخفيف منها، ليس على المستوى الحكومي والقطاع العام فحسب، بل أيضاً على مستوى إيلاء الاهتمام للقطاع الخاص.ولفت إلى أن الاقتصاد القطري واصل النمو خلال العام الجاري، بعد التراجع الذي حدث عام 2020، حيث تشير البيانات الأولية إلى نمو الناتج المحلي خلال النصف الأول من العام بنسبة 4.3% مدعوماً بنمو القطاع غير النفطي بنسبة 7.3% مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق.وأوضح أن قطر للطاقة عملت على توسيع نطاق عملياتها في 16 دولة حول العالم بالشراكة مع عدد من كبريات الشركات العالمية، لافتا إلى أن “مشروع توسعة إنتاج الغاز في حقل الشمال يعد من أهم المشاريع الاستراتيجية التي تدعم اقتصادنا والمالية العامة للدولة على المدى الطويل”.ونبه إلى أن قطر تبوأت مركزاً عالمياً متقدماً على مستوى الأمن الغذائي العالمي، وذلك نتيجة لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي من خلال العديد من المشروعات الإنتاجية الاستراتيجية.وأعلن الأمير تميم إعداد بلاده حزمة من التشريعات الهامة، من بينها قانون التنفيذ القضائي، وقانون المرافعات المدنية والتجارية وقانون الإجراءات الجنائية وقانون السلطة القضائية وقانون النيابة العامة والتي ستحال إلى مجلسكم الموقر تباعاً.ودعا إلى ضرورة التغلب على العقبات البيروقراطية، وتعقيد الإجراءات والتضارب بينها، وسد الثغرات القانونية التي تشكل عقبة أمام الاستثمار والمبادرات الاقتصادية وإنشاء المشاريع في الداخل والخارج.وكشف عن بلاده تعمل على تعديل التشريعات المنظمة للاستثمار الأجنبي لإزالة المعوقات التي تواجه ذلك الاستثمار، وإبراز قطر على الصعيد الدولي كحاضنة للاستثمار الدولي المباشر وتحسين بيئة الاستثمار، وذلك بالإضافة إلى فتح المجال لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بممارسة أنشطة جديدة لخدمات الشحن والدعاية والإعلان وتداول الأسهم وتأسيس الشركات.وأكد أن الالتزام المبادئ وتطبيقها، جعل من قطر شريكاً يعتد به في صناعة السلام ودعم الاستقرار مشيرا إلى أن قطر تحافظ على توازنها الإيجابي بين مبادئها ومصالحها، الأمر الذي أكسبها احتراماً مشهوداً.كما لفت الشيخ تميم إلى مساهمة قطر في معالجة أزمة نقص موارد الطاقة عالمياً بالتشاور مع الشركاء، وتعهد بمواصلة تعزيز مصادر قوة بلاده وبناء قدراتها في مجالات مثل، الإعلام المهني والتعليم العالي وإنتاج المعرفة، والاستثمار والوساطة لحل الصراعات بين الدول، واستضافة المناسبات العالمية الكبرى.

عن جُرنَال Algornaal

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس الوزراء العراقي يعلن استرداد نحو 124 مليون دولار سرقت من الأموال الضريبية – بوابة الشروق

أعلن رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني عن استرداد 182 مليار دينار (نحو 124 مليون دول

الوطن السورية: الجيش السوري يرسل تعزيزات ومدرعات إلى عين العرب بعد هجوم تركي عنيف – بوابة الشروق

أرسلت قيادة القوات المسلحة السورية اليوم الأحد، تعزيزات عسكرية وعربات مصفحة إلى مدينة عين العرب شمال شرق محافظة حلب.

كأس العالم 2022: إيران تشكو للفيفا من تغيير العلم الإيراني في منشور للمنتخب الأمريكي – بوابة الشروق

تقدم الإتحاد الإيراني لكرة القدم بشكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا، على خلفية إزالة شعار الجمهورية الإسلامية من علم

جدل بعد انتقاد كاتبة كويتية تجربة ارتداء الحجاب في مونديال قطر – بوابة الشروق

على هامش مونديال قطر، امتلأت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بمنشورات فضل أصحابها النأي بأنفسهم عن

أردوغان يعلن عن اجتماع تركي مصري على مستوى الوزراء ويرجح تحسين العلاقات مع دمشق

في خطوة تهدف لإعادة بناء العلاقات بين البلدين، كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن تحضير لاجتماع بين مسؤولين أتراك ومصريين، بعد فتور دام سنوات بدأ إثر إطاحة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عام 2013 عندما كان قائدا للجيش بالرئيس الأسبق محمد مرسي. وأشار أردوغان أيضا إلى إمكانية تحسين العلاقات بين أنقرة ودمشق.